قال ناشطون اليوم السبت إن أبو البراء قائد جبهة النصرة في مدينة الرستن بريف حمص قتل جراء قصف الطيران الحربي النظامي، بينما تعرضت حماة وريفها لأكثر من عشرين غارة مما أدى إلى سقوط عدد من الجرحى.

وفي الرستن أيضا قالت سوريا مباشر إن المدينة تعرضت لقصف ببرميلين متفجرين.

وجاءت هذه التطورات بينما شن النظام أكثر من عشرين غارة على مدينة اللطامنة وبلدة كفرزيتا وقرية الصياد بريف حماة الشمالي، مما أدى إلى سقوط جرحى.

وفي دمشق قالت شبكة شام إن صاروخا سقط في محيط سجن المزة بدمشق، بينما تعرض حي جوبر لقصف بغارتين.

اشتباكات وخسائر
وكان ناشطون قد أفادوا أمس الجمعة بأن انفجارا ضخما هز العاصمة السورية دمشق وأجزاء من ريفها، وذلك إثر سقوط صاروخ أرض أرض على حي جوبر شرق العاصمة الذي يشهد اشتباكات.

وقالت شبكة مسار برس إن كتائب المعارضة قتلت عددا من عناصر قوات النظام قنصا في اشتباكات بحي جوبر أيضا.

ويقع حي جوبر شرقي العاصمة دمشق، ويعد خط التماس الأول بين ريف دمشق الشرقي والعاصمة، كما يتحكم الحي بمواقع إستراتيجية أهمها كراجات العباسيين وساحة العباسيين.

 اشتباكات بين المعارضة وقوات النظام في داريا (ناشطون)

في الأثناء تعرضت مناطق في ريف دمشق للقصف، منها مدينة داريا وبلدة الهبارية بريف دمشق الغربي، وقريتا عين الفيجة وإفرة في منطقة وادي بردى.

براميل وغارات
وأعلنت وكالة الأنباء السورية الرسمية سيطرة قوات النظام على مدينة عدرا البلد وعدرا الجديدة بريف دمشق، بينما تجري اشتباكات بين كتائب المعارضة وجيش النظام على أطراف مدينة داريا في الغوطة الغربية بريف دمشق، حسب شبكة سوريا مباشر.

وفي درعا قالت لجان التنسيق المحلية إن الطيران المروحي ألقى برميلين متفجرين على مدينة نوى بريف درعا.

مراسل الجزيرة:
استمرت المعارك بين تنظيم الدولة الإسلامية ووحدات الحماية الشعبية الكردية في محيط مدينة عين العرب (كوباني بالكردية) في ريف حلب الشمالي

أما في بريف دير الزور فقد تحدثت شبكة شام عن استهداف غارتين محيط بلدتي الجنينة والجيعة.

من جهة أخرى قالت مسار برس إن تنظيم الدولة الإسلامية سيطر على ثلاث قرى في ريف اليعربية بريف الحسكة بعد اشتباكات مع حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي.

كما تحدثت سوريا مباشر عن سقوط عشرات القتلى من مسلحي حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي جراء انفجار سيارة مفخخة في بلدة المبروكة بريف الحسكة الشمالي مساء أمس الجمعة.

في سياق متصل أفاد مراسل الجزيرة بأن المعارك استمرت بين تنظيم الدولة الإسلامية ووحدات الحماية الشعبية الكردية في محيط مدينة عين العرب (كوباني بالكردية) في ريف حلب الشمالي حيث استطاع تنظيم الدولة الإسلامية السيطرة على قرى جديدة جنوب مدينة عين العرب.

كما سيطر على عدة قرى في الجهة الغربية، ووصلت المعارك إلى قرية تل شعير.

المصدر : الجزيرة + وكالات