غارات للتحالف شرقي سوريا وقتلى "للدولة" بالعراق
آخر تحديث: 2014/9/27 الساعة 22:00 (مكة المكرمة) الموافق 1435/12/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/9/27 الساعة 22:00 (مكة المكرمة) الموافق 1435/12/4 هـ

غارات للتحالف شرقي سوريا وقتلى "للدولة" بالعراق

أفاد مراسل الجزيرة بأن طيران التحالف أغار مساء اليوم السبت على أكبر مقرات تنظيم الدولة الإسلامية شرقي سوريا، بينما قتل 18 من مسلحي التنظيم وأصيب 28 آخرون في قصف جوي من طائرة يعتقد بأنها أميركية جنوب شرقي الموصل في العراق. 

وقال المراسل إن الهجوم استهدف منجما للملح في ريف دير الزور الغربي الذي يعد من أكبر مقار التنظيم شرقي سوريا حيث كان يستخدم معسكرا ومقرا للتفخيخ وتجهيز العبوات الناسفة. وقد أدى الهجوم إلى تدمير عدد من المباني في المكان.

وفي سوريا أيضا، أفاد المراسل بأن طائرات التحالف أغارت على مبنى السرايا القديم الذي يتخذه تنظيم الدولة مقرا له في مدينة الباب بريف حلب. وأدى القصف إلى جرح عدد من المدنيين وتدمير بعض المنازل المحيطة بالمقر الذي أخلاه التنظيم قبل مدة، حسبما قال ناشطون.

كما أغارت قوات التحالف على مقار لتنظيم الدولة في ريف حمص, ومناطق الحَمَاد في بادية حمص، واستهدفت غاراتٌ أخرى مواقع للتنظيم في الرقة وريفها.

وفي شمالي البلاد، أعلنت القيادة الأميركية الوسطى أن غارات التحالف التي شنتها مقاتلات أميركية وأخرى أردنية وسعودية وإماراتية، أصابت سبعة أهداف في سوريا، من بينها مبنى تابع لتنظيم الدولة، وعربتان عسكريتان عند معبر حدودي في مدينة عين العرب (كوباني) الكردية.

وأضافت القيادة الأميركية أن "مطارا يسيطر عليه تنظيم الدولة وثكنة عسكرية ومعسكرا للتدريب قرب الرقة أصيبت بأضرار".

وكان رئيس هيئة الأركان الأميركي مارتن ديمبسي قال الجمعة إن ثمة حاجة إلى ما بين 12 و15 ألفا من مقاتلي قوات المعارضة السورية لاستعادة المناطق التي سيطر عليها التنظيم في شرق سوريا، مؤكدا أن عدد خمسة آلاف مقاتل لا يكفي لتحقيق هذا الغرض.

وأشار ديمبسي إلى أن الغارات الجوية التي تشنها الولايات المتحدة وحلفاؤها ضد مقاتلي تنظيم الدولة في سوريا أعاقت مراكز القيادة والسيطرة وخطوط الإمداد للتنظيم.

هجوم التنظيم
في المقابل، قصف مقاتلو تنظيم الدولة اليوم السبت مدينة عين العرب بالصواريخ، وذلك للمرة الأولى منذ الهجوم الذي شنه التحالف يوم الثلاثاء الماضي، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة الصحافة الفرنسية إن صواريخ أطلقها تنظيم الدولة من تلال تبعد ثمانية كيلومترات شرق كوباني، سقطت في المدينة وأسفرت عن 12 جريحا.

يشار إلى أن هجوم التنظيم قرب عين العرب أجبر في منتصف سبتمبر/أيلول الجاري أكثر من 160 ألفا من المدنيين الأكراد في سوريا على الفرار إلى تركيا.

video

قتلى
وفي العراق، قالت مصادر محلية إن قصف التحالف الجوي استهدف عصر اليوم موقعا للتنظيم في منطقة الكوير التي تبعد سبعين كيلومترا جنوب شرقي مدينة الموصل بمحافظة نينوى، مما أدى إلى مقتل 18 وإصابة 28 من عناصر التنظيم.

وأضافت المصادر أن مستشفى الطب العدلي تسلم جثث القتلى، بينما نقل المصابون إلى مستشفيات أخرى في مدينة الموصل.

يذكر أن مواقع التنظيم في محافظة نينوى تتعرض لقصف يومي من قبل طيران دول التحالف.

جاء ذلك بعد إعلان وزارة الدفاع الأميركية أن جولة جديدة من الغارات الجوية جرى تنفيذها اليوم قرب مدينة عين العرب بسوريا وجنوب شرق مدينة أربيل بالعراق، حيث استهدفت المقاتلات الأميركية والحليفة مواقع لتنظيم الدولة. 

وقالت القيادة الأميركية الوسطى إن غارات التحالف جنوب غرب أربيل أسفرت عن تدمير أربع عربات مسلحة وموقع قتالي للتنظيم.

وتعزز التحالف ضد تنظيم الدولة مع شروع المقاتلات البريطانية في التحليق بأجواء العراق تمهيدا لاستهداف مواقع التنظيم فيه.

وذكرت وزارة الدفاع البريطانية اليوم أن مقاتلتين من نوع تورنادو، أقلعتا من قاعدة بريطانية في قبرص, وتلتهما طائرة ثالثة لتزويدهما بالوقود.

وكان البرلمان البريطاني قد أقر أمس المشاركة في الهجمات على تنظيم الدولة استجابة لطلب رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون.

المصدر : الجزيرة + وكالات