قالت السلطات السعودية إنها تتوقع وصول ثلاثة ملايين حاج من أنحاء العالم لأداء الفريضة هذا العام، بينما تواصل توافد مئات الآلاف منهم اليوم السبت وسط أجواء شديدة الحرارة شهدها المسجد الحرام في مكة المكرمة.

وتشير التقديرات إلى وصول نحو مليوني حاج حتى الآن إلى الأماكن المقدسة في السعودية، استعدادا لبدء شعائر الحج الخميس المقبل بيوم التروية انطلاقا من منى.

وكانت قيادة قوات أمن الحج في السعودية أعلنت جاهزيتها الكاملة وجاهزية خططها لمواجهة جميع المخاطر الأمنية بمكة المكرمة والمشاعر والمقدسة خلال الحج، مؤكدة "قدرتها على التدخل الفاعل للحفاظ على سلامة حجاج بيت الله الحرام".

وبشأن تنظيم الحشود القادمة للصلاة في المسجد الحرام، قالت إنه تم تخصيص أربعة مسارات لدخول الحجاج إلى المسجد ومسارات أخرى للخروج منه، إضافة إلى تنظيم الدخول والخروج لجسر الصفا لتلافي الازدحام.

وكانت السلطات السعودية قررت تخفيض عدد حجاج الداخل بنسبة 50% خلال موسمي الحج الماضي والحالي، وعدد حجاج الخارج بنسبة 20% من العدد الإجمالي لحجاج العام الماضي، بسبب أعمال التوسعة التي يشهدها الحرم المكي، وأعمال توسعة المطاف.

وقد وجه الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز للاستفادة من المواقع التي تم إنجازها من مشروع توسعة المسجد الحرام والمطاف خلال موسم الحج الحالي تيسيرا على ضيوف الرحمن.

المصدر : الجزيرة + وكالات