تبنى تنظيم "أنصار الشريعة" المحسوب على تنظيم القاعدة في اليمن هجوماً على السفارة الأميركية في صنعاء بقذيفة صاروخية وفق بيان للتنظيم، بينما علقت السفارة في تغريدة على موقعها على تويتر "بأنه لا يوجد سبب للاعتقاد بأن السفارة كانت هدفا" للصاروخ.

وقال التنظيم في تغريدة على صفحة تابعة له على موقع "تويتر" اليوم، إن القذيفة الصاروخية التي أطلقها على السفارة هي من طراز "لاو"، مشيرا إلى أن الهجوم أسفر عن وقوع إصابات بين الجنود المكلفين بالحراسة، إضافة إلى إعطاب مصفحة عسكرية.

وأضاف أن الهجوم يأتي ردا على "استهداف طائرة بدون طيار لعدد من الأطفال مساء أمس الجمعة بمحافظة الجوف" شمالي اليمن.

من جانبها نقلت وكالة الأناضول عن مصدر أمني قوله إن مجهولين أطلقوا اليوم السبت قذيفة على مقر السفارة الأميركية في صنعاء، دون أن تسفر عن وقوع أي إصابات.

وكانت غارة جوية نفذتها طائرة -يعتقد بأنها أميركية- على منطقة الخسف شرقي مدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف، قد أدت إلى مقتل شخصين وإصابة ثلاثة أطفال مساء أمس الجمعة.

ويأتي الهجوم بعد نحو أسبوع من سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء وتوقيع اتفاقية السلم والشراكة الخاصة بحل الأزمة في البلاد.

المصدر : الجزيرة + وكالات