قصفت القوات الكردية بقذائف الهاون مواقع لـتنظيم الدولة الإسلامية في منطقة ناوران الواقعة بين الموصل ودهوك، بينما قتل خمسة مدنيين في قصف مدفعي على مدينة الفلوجة، في حين قتل أكثر من عشرة جنود عراقيين وعناصر من قوات الحشد الشعبي في غارة بمدينة العوجة بمحافظة صلاح الدين.

وقال مصدر في البشمركة الكردية إن القصف أدى إلى مقتل وإصابة عدد من مسلحي التنظيم، مشيرا إلى أن مسلحي تنظيم الدولة فجروا مبنى اللجنة المحلية للحزب الديمقراطي الكردستاني في قرية الفضيلية بسهل نينوى الواقعة تحت سيطرتهم.

وفي أربيل، قالت مصادر لمراسل الجزيرة إن أكثر من عشرة جنود عراقيين وعناصر من قوات الحشد الشعبي قتلوا وأصيب آخرون، في قصف جوي استهدف منزلا تتخذه القوات الأمنية مقرا لها في بلدة عوينات قرب مدينة العوجة وسط محافظة صلاح الدين (شمال العراق) فجر اليوم.

وأضافت المصادر أن صاروخا أطلقته طائرة -يعتقد أنها تابعة لقوات التحالف الدولي- أخطأ هدفه وأصاب منزلا اتخذته القوات الأمنية مقرا لها في المنطقة، مما تسبب في سقوط قتلى وجرحى.

وفي الفلوجة في محافظة الأنبار، أفادت مصادر محلية بمقتل خمسة مدنيين وإصابة ثمانية آخرين -بينهم ثلاثة أطفال- في قصف مدفعي وبراجمات الصواريخ، نفذه الجيش العراقي على المدينة.

وكان خمسة أشخاص قتلوا وأصيب عشرون في تفجيرين بسيارتين مفخختين في قضاء المحمودية جنوب بغداد. كما قتل 15 عنصرا من تنظيم الدولة الإسلامية وسبعة من عناصر الحشد الشعبي الخميس في اشتباكات عنيفة دارت بين الطرفين شمال شرقي بعقوبة مركز محافظة ديالى.

المصدر : الجزيرة