توعد تنظيم القاعدة في اليمن مسلحي جماعة الحوثي "بنثر أشلائهم وجعل رؤوسهم تتطاير"، قائلاً إنه سيجعل "ليلهم نهاراً وصبحهم ناراً"، واتهم الحوثيين باستكمال ما سماه المشروع الرافضي الفارسي في اليمن.

وقال التنظيم في بيان إن كثيرا من المحسوبين على أهل السنة والعلم والفتوى، كان لهم أثر كبير في تنامي هذه الجماعة الحوثية، وذلك بغض الطرف عنهم والسكوت عما سماها جرائمهم، ودعا السنة في البلاد إلى حمل السلاح وسلوك ما سماه سبيل الكفاح.

كما حث تنظيم القاعدة السنة على توحيد صفوفهم، منبهاً من تكرار تجربة العراق التي جعلت طارق الهاشمي (نائب رئيس الجمهورية السابق) يفرّ هاربا من البلد محكوماً بالإعدام.

يشار إلى أن المسلحين الحوثيين سيطروا على العاصمة صنعاء الأحد الماضي.

وحذر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الأربعاء من خطر حرب أهلية في البلاد، متهما قوى أجنبية بالسعي إلى إفشال عملية الانتقال السياسي.

وتتهم السلطات اليمنية إيران بدعم المسلحين الحوثيين.

المصدر : الجزيرة