قال ناشطون إن المعارضة السورية استعادت السيطرة اليوم على بلدة الزلاقيات واقتحمت قرية تل الرحية بريف حماة، وفي حين قصف الجيش النظامي مدينة عدرا العمالية في ريف دمشق بغازات سامة، قُتل عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية في اشتباكات مع المعارضة المسلحة بريف حلب.

وخلف القصف بالغازات على مدينة عدرا العمالية مقتل سبعة مدنيين واختناق عدد كبير من سكانها، حسب ما ذكره ناشطون.

وقالت وكالة مسار برس إن كتائب الثوار استعادوا صباح اليوم بلدة الزلاقيات بريف حماة الشمالي بعد معارك مع قوات النظام، والتي أسفرت عن تدمير دبابة وقتل ثمانية جنود، في حين قتل ثلاثة من المعارضة، وكان الثوار قتلوا أمس خمسة جنود بعد استهداف آلية كانت تقلهم على طريق شليوط الزلاقيات.

وتمكنت المعارضة أيضا من اقتحام قرية تل الرحية شرقي حماة وسط اشتباكات أدت لمقتل عدد من قوات النظام وتدمير دبابتين والاستيلاء على آلية عسكرية وكمية كبيرة من قذائف الدبابات والأسلحة. واستمرت المعارك في ريف حماة الغربي بين النظام والمعارضة في قريتي الجبين وأبو رعيدة، في محاولة من الثوار للسيطرة عليهما.

المعارضة و"الدولة"
وفي ريف حلب الشمالي، قتل أكثر من ثمانية مقاتلين من تنظيم الدولة في اشتباكات مع كتائب المعارضة المسلحة في محيط دابق، حسب ما ذكره المكتب الإعلامي لجبهة الأكراد، كما استهدف الثوار بالدبابات والهاون والرشاشات الثقيلة مواقع للتنظيم في قرى تقع شرقي بلدة مارع في الريف نفسه، وتعرف المنطقة اشتباكات بين الجانبين.

وقالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن عشرين شخصا قتلوا على يد جيش النظام بينهم طفلان، ففي بلدة المقيلبية بريف دمشق قتل أربعة وجرح آخرون في قصف للنظام بالمدفعية، وبالسلاح نفسه قُتل خمسة وجرح آخرون في قصف للنظام على بلدة الجيعة بريف دير الزور، حسب ما أوردته شبكة شام، وذكر ناشطون أن استهداف النظام بالمدفعية لبلدة دير العدس بريف درعا خلف قتيلين.

وشهدت مناطق أخرى بسوريا اشتباكات بين الجيش النظامي والمعارضة، ومنها منطقة الدخانية بريف دمشق حيث نشبت معارك عنيفة بين الطرفين إثر محاولة النظام اقتحام المنطقة، وفي حي جوبر شرق العاصمة السورية دمشق وقعت أيضاً اشتباكات.

video

حلب واللاذقية
وأوردت وكالة سانا السورية الرسمية نقلاً عن مصدر عسكري أن وحدات الجيش استهدفت تجمعات لمن أسماهم "الإرهابيين" في عين البيضا والجندول ودير حافر وقبتان الجبل وعويجة وحلب القديمة وجمعية الزهراء في حلب وريفها، وقضت على عدد منهم ودمرت آلياتهم، ومنها سيارة محملة بالذخيرة وقاعدة صواريخ محلية الصنع.

وأضافت الوكالة أن الجيش قضى على 17 مقاتلاً من جبهة النصرة وحركة أحرار الشام في ريف اللاذقية الشمالي، مشيرة إلى أنه من بين القتلى زعيم الجبهة باللاذقية أوس الزاكي.

وأوقع الطيران الحربي والمروحي ثلاثة قتلى والعديد من الجرحى في قصف بالصواريخ الفراغية والبراميل المتفجرة على مدن اللطامنة وكفرزيتا ومورك بريف حماة، كما ألقى براميل متفجرة أخرى على مدينة الزبداني في القلمون بريف دمشق، وعلى الرستن وتلبيسة في ريف حمص.

المصدر : وكالات,الجزيرة