قال مراسل الجزيرة إن قوات فجر ليبيا سيطرت بشكل كامل على مناطق قبائل ورشفانة الواقعة غرب وجنوب العاصمة طرابلس، في حين قصفت طائرة حربية منطقة مرفأ غير نفطي في مدينة بنغازي شرق البلاد.

وأضاف المراسل أن قوات فجر ليبيا تمشط وتؤمن الطرق المؤدية إلى ورشفانة.

وفي بنغازي قالت القوات الموالية للواء المتقاعد خليفة حفتر إنها "قصفت المرفأ بهدف منع سفينة تحمل إمدادات للمقاتلين الإسلاميين من الرسو".

وأضاف صقر الجروشي قائد وحدة الدفاع الجوي التابعة لحفتر أنه جرى تحذير مدير المرفأ بأنه لن يتم السماح للسفن بالرسو لتزويد مجلس شورى ثوار بنغازي بالسلاح.

اغتيال
وفي بنغازي أيضا اغتال مسلحون مجهولون الأربعاء ضابطا برتبة عقيد بجهاز الأمن الوقائي بمديرية أمن المدينة.

ونقل تلفزيون ليبيا عن مصدر أمني في بنغازي قوله إن مسلحين مجهولين يستقلون سيارة استهدفوا العقيد وائل الهمالي بإطلاق وابل من الرصاص عليه خلف مركز شرطة الحدائق بالمدينة فأردوه قتيلا في الحال.

يشار إلى أن مدينة بنغازي تشهد هذه الأيام سلسلة متواصلة من عمليات الاغتيال بلغ عددها في بعض الأحيان ثماني عمليات يوميا.

إدانة
وفي هذا الإطار أدانت منظمة هيومن رايتس ووتش عمليات الاغتيالات في ليبيا والتي خلفت العديد من القتلى. 

وشددت المنظمة في بيان لها على أن قتل المدنيين يعد من جرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية إذا ارتكبتها الجماعات المسلحة في ليبيا.

وطالبت المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة سارة ليا ويتسن جميع الأطراف الليبية بالالتزام بقوانين الحرب، محذرة من أن الإقدام على انتهاك القوانين يعد من جرائم الحرب في حالة وجود القصد الجنائي.

المصدر : الجزيرة + وكالات