أمرت الكويت اليوم الأربعاء بعثتها الدبلوماسية في العاصمة صنعاء بالعودة إلى البلاد، وقال وكيل وزارة الخارجية الكويتية خالد الجار الله للجزيرة إن هذا الإجراء جاء بشكل احترازي نتيجة الأوضاع غير المستقرة في اليمن.

ونفى الجار الله أن يكون القرار اتخذ على خلفية أي تهديدات للسفارة، مؤكدا أن السفارة مفتوحة وتباشر عملها من خلال الموظفين المحليين.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصدر بالسفارة أن البعثة الدبلوماسية الكويتية بكامل طاقمها غادرت اليمن ظهر اليوم الأربعاء.

وجاء هذا القرار بعد أيام من سيطرة الحوثيين على العاصمة اليمنية صنعاء، وإقامتهم نقاط تفتيش في معظم شوارعها، بعد أيام من الاشتباكات العنيفة التي أوقعت مئات القتلى.

وكان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي قد اعتبر أن بلاده تعرضت لمؤامرة كبرى شاركت فيها أطراف داخلية وخارجية.

لكن هادي شدد في مؤتمر صحفي عقده أمس الثلاثاء على أن صنعاء لم تسقط ولن تسقط، مؤكدا عزمه المضي في القيام بمسؤولياته حتى تحقيق نتائج مؤتمر الحوار الوطني اليمني.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة