عشرات الغارات للتحالف على مواقع لتنظيم الدولة بسوريا
آخر تحديث: 2014/9/23 الساعة 10:08 (مكة المكرمة) الموافق 1435/11/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/9/23 الساعة 10:08 (مكة المكرمة) الموافق 1435/11/29 هـ

عشرات الغارات للتحالف على مواقع لتنظيم الدولة بسوريا

قال ناشطون سوريون ومصادر حقوقية إن قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة شنت فجر اليوم عشرات الغارات على معاقل تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة الرقة شمال شرق سوريا والمناطق المحيطة ومواقع له على الحدود السورية العراقية، مما أوقع عشرات القتلى والجرحى، وذلك بعدما أعلنت واشنطن بدء حملة عسكرية تشمل غارات جوية وقصفا بصواريخ توماهوك، في حين أكدت دمشق أن الولايات المتحدة أبلغتها بشن الضربات الجوية على الرقة.

وقال اتحاد تنسيقيات الثورة السورية إن قوات التحالف شنت 18 غارة جوية على مواقع محافظة الرقة، و22 غارة أخرى استهدفت مدينة البوكمال بريف دير الزور على الحدود العراقية شرق البلاد.

وشمل القصف -وفق المصدر نفسه- سبع غارات على مدينة الرقة، استهدفت -في الأساس- مبنى المحافظة ومعسكر الطلائع ومبنى فرع أمن الدولة، إضافة إلى غارات على مطار الطبقة العسكري ومدينة تل أبيض واللواء 93 في بلدة عين عيسى.

وفي السياق، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره بريطانيا إلى مقتل عشرين من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية وجرح العشرات في غارات على موقعين دمرا بالكامل في الرقة مع عربات كانت بالمنطقة.

كما أفاد مراسل الجزيرة أن نحو عشرين شخصا قُتلوا وجُرح عشرات آخرون إثر تنفيذ سبع غارات لطائرات يُعتقد أنها أميركية على بلدة كفر دريان في ريف إدلب على الحدود السورية التركية.

واستهدفت الغارات سبعة مقار لجبهة النصرة وحيين سكنيين في البلدة، وأوقعت عشرات القتلى والجرحى، بينهم نساء وأطفال. وقالت جبهة النصرة إن مقارها بريف إدلب في كفر دريان وريف المهندسين تعرضت لقصف جوي أدى إلى مقتل 13 من مسلحيها.

وقد نقل التلفزيون السوري الرسمي عن وزارة الخارجية السورية أن الجانب الأميركي أبلغ مندوب دمشق لدى الأمم المتحدة أنه سيتم توجيه ضربات لتنظيم الدولة الإسلامية في الرقة.

video

بدء العملية
وكانت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أعلنت في بيان لها أن الولايات المتحدة وحلفاءها بدؤوا غارات عسكرية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا. وبث ناشطون على الإنترنت صورا لقصف جوي قالوا إنه استهدف مواقع متفرقة في مدينة الرقة شمال سوريا  وكذلك الحدود السورية العراقية.

وقال مسؤول في البنتاغون إن طائرات مقاتلة وصواريخ من طراز توماهوك انطلقت من البحر وضربت عشرين موقعا، مضيفا أن دولا عربية تساعد في الهجمات الجوية الجارية وهي السعودية والإمارات والأردن والبحرين. ونقل مراسل الجزيرة في واشنطن فادي منصور عن وسائل إعلام أميركية أن طائرات سعودية وإماراتية وأردنية تشارك في القصف.

وهذه هي المرة الأولى التي يستهدف فيها التحالف الدولي -الذي أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما مؤخرا عن تشكيله- أهدافا لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

وفي تفاصيل القصف، نقل مراسل الجزيرة في واشنطن عن مصادر أميركية قولها إن الموجة الأولى من القصف استهدفت مواقع ثابتة لتنظيم الدولة في محافظة الرقة شمال شرقي سوريا. وأضاف أن تلك المواقع تشمل ثكنات ومقار السيطرة والقيادة، مشيرا إلى أن تلك الضربات لم تستهدف بعد على ما يبدو خطوط إمداد التنظيم.

وقد أكدت الحكومة الأردنية مشاركتها في ضرب أهداف ضد تنظيم الدولة الاسلامية في الرقة فجر اليوم. وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية محمد المومني في تصريح للجزيرة إن الولايات المتحدة بدأت عملية جوية ضد أهداف تنظيم الدولة في محافظة الرقة السورية قبل ساعتين وستتواصل ضرباتها خلال الفترة القادمة، وأضاف أن أربع دول شاركت من بينها الأردن.

وأوضح المومني "أننا شاركنا لضرب الإرهاب في عقر داره حفاظا على أمتنا واستقرار المملكة واستقلالها وسنقف سدا منيعا ضد الإرهاب لمنع وصوله للأردن".

وكانت الولايات المتحدة بدأت في الثامن من أغسطس/آب الماضي غارات جوية على تنظيم الدولة الإسلامية لوقف تقدمه نحو إقليم كردستان العراق. وقال مسؤولون أميركيون إن الطيران الحربي الأميركي نفذ ما يصل إلى 170 غارة على أهداف مختلفة للتنظيم.

وقتل عشرات من مقاتلي التنظيم في تلك الغارات التي بدأت في محافظة نينوى شمالي البلاد لتتوسع لاحقا إلى أطراف بغداد ومحافظة الأنبار غربي البلاد. وتشارك فرنسا في الغارات على التنظيم بالعراق، بيد أنها استبعدت المشاركة في ضربه بسوريا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات