ذكر ناشطون أن المعارضة السورية المسلحة أسقطت طائرة حربية بـريف دمشق، وأضافوا أن قائدا بمليشيا الدفاع الوطني قتل في قصف لـتنظيم الدولة الإسلامية بريف الحسكة، وشنت قوات الجيش السوري النظامي غارات جوية وقصفا بـالبراميل المتفجرة على مناطق متفرقة في دمشق وريفها وأرياف كل من حلب ودير الزور وحماة.

وقالت شبكة "شام" إن مقاتلي المعارضة أسقطوا طائرة حربية فوق الغوطة الغربية بريف دمشق، وأوردت شبكة "سوريا مباشر" أن قائد مليشيا الدفاع الوطني يوسف العبد الله وخمسة من عناصره قتلوا في قصف لتنظيم الدولة لهم بصاروخ حراري في قرية الوهابية بريف الحسكة.

وفي ريف حماة الشمالي، دمرت المعارضة بصاروخ دبابة للجيش السوري على حاجز الزلاقيات.

وذكرت وكالة "مسار برس" أن الثوار دمروا آلية عسكرية خلال اشتباكات مع القوات النظامية في محيط مدينة عدرا بريف دمشق.

من جانب آخر، أوقع قصف للطيران السوري على قرية خان السبل بريف إدلب عددا من القتلى والجرحى، كما شن النظام غارتين جويتين على بلدة مدايا بريف إدلب الجنوبي فضلا عن غارات على مدينة دير الزور تزامنت مع قصف شنه التحالف الدولي بقيادة أميركا على تنظيم الدولة بالمنطقة، وألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على مدينة اللطامنة في ريف حماة الشمالي.

وشن النظام غارات جوية على مدينة عدرا وقصف بالمدفعية حي جوبر بدمشق، وأوردت وكالة "سانا" السورية الرسمية أن وحدات من الجيش قصفت مواقع لما أسمتها تنظيمات إرهابية مسلحة على طول الحدود السورية اللبنانية في جرود القلمون بريف دمشق وقتلت العشرات من المسلحين.

المصدر : وكالات,الجزيرة