أكد مصدر أمني جزائري أن بلاده تجري اتصالات مع فرنسا لبحث شن عملية بواسطة قوات خاصة لتحرير الرهينة الفرنسي هيرفي غوردال المختطف من قبل مجموعة محسوبة على تنظيم الدولة الإسلامية شرق العاصمة الجزائرية.

ونقلت وكالة الأناضول عن المصدر -الذي طلب عدم كشف هويته- قوله إن قوات الجيش الجزائري تدرس احتمال شن عملية بواسطة قوات خاصة لتحرير الرهينة الفرنسي والقضاء على الجماعة الخاطفة، مشيرا إلى وجود عمليات تمشيط في مناطق جبلية وغابية وعرة تقع على الحدود بين ولايتي البويرة وتيزي وزو شرقي العاصمة.

وقال إن أربع كتائب من الجيش الجزائري -اثنتان منها من قوات النخبة- تشارك في عمليات البحث، حيث يبلغ عدد الجنود المشاركين في العملية نحو 1500، إلى جانب تغطية بواسطة الطيران.

بدوره قال رئيس وزراء فرنسا مانويل فالس في تصريحات صحفية إن بلاده "ستفعل كل شيء بالتنسيق مع السلطات الجزائرية لضمان أن ينال الرهينة حريته".

وكانت مجموعة مرتبطة بتنظيم الدولة الإسلامية تطلق على نفسها اسم "جند الخلافة في أرض الجزائر"، أعلنت الاثنين في شريط فيديو خطف فرنسي في الجزائر، وهددت بقتله إذا لم توقف فرنسا ضرباتها الجوية ضد التنظيم في العراق.

المصدر : وكالات