استهداف موقع لجبهة النصرة تحتجز فيه جنودا لبنانيين
آخر تحديث: 2014/9/23 الساعة 19:01 (مكة المكرمة) الموافق 1435/11/29 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: الخارجية الإيرانية تستدعي القائم بالأعمال الكويتي وتسلمه مذكرة احتجاج
آخر تحديث: 2014/9/23 الساعة 19:01 (مكة المكرمة) الموافق 1435/11/29 هـ

استهداف موقع لجبهة النصرة تحتجز فيه جنودا لبنانيين

مقاتلون لجبهة النصرة قرب خطة المواجهة مع القوات النظامية جنوبي العاصمة دمشق (غيتي/الفرنسية)
مقاتلون لجبهة النصرة قرب خطة المواجهة مع القوات النظامية جنوبي العاصمة دمشق (غيتي/الفرنسية)

أفاد مراسل الجزيرة في لبنان بأن جبهة النصرة في القلمون قالت إن صاروخا موجها استهدف موقعا لها تحتجز فيه جنود الجيش اللبناني المختطفين لديها، بينما ذكر رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع أن على الحكومة اللبنانية أن تجد حلا سريعا لقضية المختطفين لدى مجموعات سورية مسلحة في منطقة عرسال اللبنانية الحدودية

وأضافت الجبهة أن أيا من الجنود المحتجزين لديها لم يصَب بأذى جراء القصف، في حين لم تتضح حتى الآن الجهة التي أطلقت الصاروخ.

وجاءت هذه التطورات عقب تنفيذ التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة اليوم عشرات الغارات التي استهدفت لأول مرة مواقع تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة في سوريا.

وكان مسلحون سوريون هاجموا مراكز الجيش اللبناني والقوى الأمنية في بلدة عرسال شرقي لبنان مطلع أغسطس/آب الماضي، وقتلوا ما لا يقل عن عشرين جنديا، وجرحوا واختطفوا عددا من عناصر الجيش والقوى الأمنية، حرر عدد منهم، فيما لا يزال الباقون قيد الاحتجاز.

وقد أعلنت جبهة النصرة مؤخرا إعدام الجندي اللبناني محمد حمية الذي كانت تحتجزه رهينة إثر مواجهات وقعت في محيط بلدة عرسال الحدودية مع سوريا، وهو ثالث جندي لبناني يلقى هذا المصير على أيدي المسلحين.

رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع:
على الحكومة اللبنانية أن تجد حلا سريعا لقضية العسكريين المختطفين لدى مجموعات سورية مسلحة في منطقة عرسال

تحرك ودعوة
يأتي ذلك في الوقت الذي أعلن فيه أهالي الجنود المختطفين فتح باب التحرك المستقبلي أمام كل الاحتمالات بما فيها التصعيد، مطالبين الحكومة ببذل كل الجهود للإفراج عن أبنائهم.

من جهته قال رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع اليوم الثلاثاء إن على الحكومة اللبنانية أن تجد حلا سريعا لقضية العسكريين المختطفين لدى مجموعات سورية مسلحة في منطقة عرسال.

ودعا في مؤتمر صحفي إلى حل جريء تقدم عليه الحكومة اللبنانية لتحرير هؤلاء العسكريين، واعتبر جعجع أن للحكومة خيارين فقط لحل هذه المسألة، بأن تتخذ قرارا بانسحاب حزب الله من سوريا، أو أن تتخذ قرارا بشن الحرب على هذه المجموعات للقضاء عليها.

كما اقترح جعجع لتنفيذ ذلك الاتصال بالتحالف الدولي وربط غرفة عمليات الجيش اللبناني بغرفة عمليات التحالف الدولي لشن هجوم بهدف إنقاذ العسكريين، لتفادي سقوط الجنود واحدا تلو الآخر.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات