استئناف مفاوضات القاهرة رغم اغتيال أبو عيشة والقواسمة
آخر تحديث: 2014/9/23 الساعة 17:21 (مكة المكرمة) الموافق 1435/11/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/9/23 الساعة 17:21 (مكة المكرمة) الموافق 1435/11/30 هـ

استئناف مفاوضات القاهرة رغم اغتيال أبو عيشة والقواسمة

مفاوضات القاهرة تهدف لتثبيت اتفاق وقف إطلاق النار الموقع في أغسطس/آب الماضي (الفرنسية/أرشيف)
مفاوضات القاهرة تهدف لتثبيت اتفاق وقف إطلاق النار الموقع في أغسطس/آب الماضي (الفرنسية/أرشيف)

قال القيادي بحركة المقاومة الإسلامية (حماس) محمود الزهار إن المحادثات بشأن وقف دائم لإطلاق النار بغزة التي تجري بوساطة مصرية في القاهرة، ستمضي قدما رغم اغتيال عمار أبو عيشة ومروان قواسمة اليوم في الضفة الغربية اللذين تتهمهما إسرائيل بقتل ثلاثة مستوطنين في يونيو/حزيران الماضي.

ونقلت رويترز عن الزهار قوله "بعد مشاورات داخل الوفد الفلسطيني وقيادات الحركة في غزة والخارج، تقرر أن نستمر في محادثات القاهرة بهدف تثبيت ما اتفق عليه سابقا".

وجاء هذا التصريح بعد تهديد سابق بالانسحاب أطلقه عضو بالوفد المفاوض، وذلك ردا على اغتيال أبو عيشة وقواسمة. وأدان الزهار قتل الفلسطينيين، وطالب بعدم إعطاء الإسرائيليين ذريعة للتهرب من التزاماتهم.

وكان رئيس الوفد الفلسطيني المفاوض عزام الأحمد قد أكد لوكالة الأناضول أن المحادثات المقررة بمقر المخابرات العامة المصرية في القاهرة ستناقش وضع جدول أعمال للمفاوضات التي سوف تُستكمل بعد عيد الأضحى المبارك (الذي يصادف مطلع الأسبوع المقبل)، والأعياد اليهودية (التي تبدأ اليوم وتستمر عشرة أيام".

وأكدت وزارة الخارجية المصرية أن المحادثات غير المباشرة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، تهدف للتوصل إلى تفاهمات واتفاقيات دائمة حول القضايا والموضوعات المطروحة من الجانبين.

وأوضحت الخارجية أن هذه الجولة "تمثل حلقة جديدة ضمن الجهود والمشاورات المستمرة لتثبيت وقف إطلاق النار، ولضمان عدم تجدد المواجهات، وللحيلولة دون سقوط الضحايا الأبرياء، وتدمير المرافق والمنشآت الحيوية".

وأسفرت الجولة الأولى من المفاوضات في 26 أغسطس/آب الماضي عن اتفاق أوقف حربا إسرائيلية دامت 51 يوما، وتسببت بمقتل 2157 فلسطينيا، وإصابة أكثر من 11 ألفا آخرين، فضلا عن تدمير آلاف الوحدات والمباني السكنية، وفقا لبيانات رسمية فلسطينية.

فيما أفادت بيانات رسمية إسرائيلية بمقتل 68 عسكريا و4 مدنيين إسرائيليين، إضافة إلى عامل أجنبي واحد، وإصابة 2522 إسرائيليا، بينهم 740 عسكريا.

المصدر : وكالات

التعليقات