أفاد مراسل الجزيرة بأن هدوءا يسود العاصمة اليمنية صنعاء بعد سيطرة الحوثيين أمس على جلِّ المقار السيادية والعسكرية في المدينة. وقد استولى الحوثيون على عتاد وأسلحة، نقلوا جانبا منها إلى محافظة عمران المجاورة.

وأفاد المراسل حمدي البكاري بأن مسلحي جماعة "أنصار الله" (جماعة الحوثي) سيطروا على مقار الحكومة، ووزارة الدفاع، والقيادة العامة للجيش، والفرقتين السادسة والرابعة والأولى مدرع، والبنك المركزي، كما أكد أنهم سيطروا على مقر إذاعة صنعاء قرب مقر الحكومة دون معارك، بعد أن أخلى الجيش موقعه حولها.

وأشارت مصادر متطابقة إلى أنهم سيطروا كذلك على مقري وزارتي الإعلام والصحة. وتمكن الحوثيون خلال ساعات من السيطرة على هذه المرافق الحساسة في ما بدا أنه "استسلام" من جانب القوات العسكرية والأمنية.

وتحدثت تقارير عن انقسام في الجيش الذي كان جزء منه يخضع للقيادة المباشرة لبعض أبناء الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، وعن تعليمات للعسكريين بعدم مواجهة مقاتلي جماعة الحوثيين.

وفي وقت لاحق أمس الأحد، اقتحم الحوثيون مقر قيادة الدفاع الجوي شمالي صنعاء. وقال مصدر عسكري لمراسل الجزيرة إن قيادة للقوات الجوية اتفقت مع مسلحي جماعة الحوثي على تولي المحافظة على ممتلكات القاعدة دون تدخل من الحوثيين.

وكان المتحدث باسم الحوثيين محمد عبد السلام تحدث عن سيطرة مقاتلي الجماعة على مقر الفرقة المدرعة الأولى المنحلة، أي مقر اللواء علي محسن الأحمر الذي يبدو أنه تمكن من الفرار.

وبينما أكدت مصادر متطابقة سقوط مقار الحكومة وعدد من الوزارات وعدد من المقار العسكرية الرئيسية بيد الحوثين، قال عبد السلام للجزيرة إن مسلحي الجماعة سيطروا فقط على مقر الفرقة الأولى مدرع، ونفى أن يكونوا اقتحموا المقار السيادية.

مسلحون من جماعة الحوثي في نقطة
 تفتيش أقاموها بأحد شوارع صنعاء (رويترز)

سيطرة واسعة
وأشار مراسل الجزيرة إلى أن الحوثيين باتوا يسيطرون على أجزاء كبيرة من المنطقة الشمالية وعلى الخط المؤدي إلى مطار صنعاء. وأفاد بأن الحرس الرئاسي اليمني استلم مقري المنطقة العسكرية السادسة وجامعة الإيمان.

وكانت وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة دعتا في وقت سابق "منتسبي الوحدات العسكرية المرابطة في إطار أمانة العاصمة وما حولها، إلى البقاء في وحداتهم بجاهزية عالية والحفاظ على الممتلكات والمعدات ومختلف العهد العسكرية وعدم التفريط فيها كونها من ممتلكات الشعب".

بيد أن شهود عيان أكدوا أن الحوثيين تمكنوا من السيطرة على كميات كبيرة من الأسلحة، خصوصا من مقر اللواء الرابع. 

من جهته، قال مراسل الجزيرة إن شهودا رأوا الحوثيين بصدد نقل مدرعات استولوا عليها من المقار العسكرية في صنعاء إلى محافظة عمران التي تقع شمالي العاصمة، والتي كانت قد سقطت بيد الحوثيين في يوليو/تموز الماضي.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية مساء أمس إن الشرطة العسكرية بدأت تسلم المقار التي سيطر عليها الحوثيون، بينما ذكرت مراسلة الجزيرة هديل اليماني أن هذا الأمر لم يتأكد.

من جهته، دعا وزير الداخلية اليمني اللواء عبده حسين الترب في بيان الأجهزة الأمنية إلى التعاون وعدم مواجهة الحوثيين.

وتحدث المراسل عن نزوح جماعي من صنعاء هربا من القصف والاشتباكات العنيفة التي تشهدها المدينة. وسيطر الحوثيون على جل مرافق الدولة المدنية منها والعسكرية في صنعاء، إثر اشتباكات قتل فيها العشرات من الجماعة ومن العسكريين والمدنيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات