قال مراسل الجزيرة إن الحوثيين سيطروا على المنطقة العسكرية السادسة وإذاعة صنعاء، وإن الجيش اليمني أخلى مواقعه فيها، وأضاف أن مواجهات عنيفة تدور بينهم وبين حراسة مقر القيادة العامة للجيش اليمني في صنعاء.

وجاءت هذه التطورات بعد أن شهدت العاصمة صنعاء هدوءا حذرا قبيل التوقيع المرتقب بين جماعة الحوثي والحكومة اليمنية على اتفاق لوقف إطلاق النار.

وشهدت صنعاء أمس مواجهات بين الحوثيين والجيش اليمني، وقال مصدر طبي للجزيرة إن 235 حالة وصلت إلى أحد مستشفيات صنعاء، بينها أربعون قتيلا معظمهم من أفراد الجيش والمدنيين الذين سقطوا خلال ثلاثة أيام إثر ارتفاع وتيرة الاشتباكات بين الجيش والحوثيين في صنعاء.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن الجيش اليمني قصف مواقع للمتمردين الحوثيين في حي الأندلس وفي مراكز تجمعات أخرى للجماعة بصنعاء.

وذكرت مصادر للجزيرة أن العشرات من الحوثيين سقطوا خلال محاولتهم التسلل لمنازل مواطنين بشارع الثلاثين ومدينة الليل وحي الأندلس. وتمركز الحوثيون بالقرب من مقر المنطقة العسكرية على أسطح المنازل المطلة على المنطقة بعد أن طردوا الأهالي منها.

وقال مدير مكتب الجزيرة في صنعاء سعيد ثابت إن العاصمة اليمنية تعيش أجواء حرب حقيقية، غير أن ساعات ما بعد الظهر شهدت هدوءا حذرا، في وقت يتم فيه توافد مندوبي الأحزاب إلى دار الرئاسة لتوقيع اتفاق بين الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي برعاية الأمم المتحدة.

وأشار ثابت إلى استنفار أمني كبير في محيط دار الرئاسة، وذكر أن وسائل الإعلام العالمية بما فيها الجزيرة منعت من تغطية الحدث.

وذكر أن وفد الحوثي المكون من شخصين وصل إلى صنعاء عبر طائرة حكومية خاصة قادما من صعدة (شمالي البلاد) حيث مقر الجماعة بهدف التوقيع على الاتفاق، ورجح المراسل أن يعمد الجانبان (الجيش والحوثيين) لسحب قواتهم من الشوارع والأماكن العامة بعد الإعلان عن توقيع اتفاق وقف إطلاق النار.

وكان مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن جمال بن عمر أعلن مساء أمس التوصل إلى اتفاق تسوية بين الأطراف المتنازعة باليمن على أن يتم التوقيع عليه صباح اليوم الأحد.

ومن المنتظر أن ينهي الاتفاق الأزمة الحالية التي تعيشها البلاد منذ شهور ويشكل -كما قال بن عمر- "وثيقة وطنية تدفع بمسيرة التغيير السلمي وترسخ مبدأ الشراكة الوطنية".

ومساء أمس فرضت السلطات اليمنية حظرا للتجول في عدة مناطق من صنعاء بعد أن اقتحم المتمردون الحوثيون مبنى التلفزيون الحكومي.

وأعلنت اللجنة الأمنية العليا المسؤولة عن الأمن في اليمن حظر التجول في أربع مناطق شمالي العاصمة اعتبارا من الساعة التاسعة مساء وحتى السادسة صباحا ابتداء من مساء أمس السبت وحتى إشعار آخر والمناطق هي حي ذهبان وشملان وقرية ضلاع ومذبح.

video
انقطاع البث
وانقطع بث القناة اليمنية الرسمية الواقعة في حي الجراف بصنعاء مساء أمس، وذلك بعد تصاعد ألسنة اللهب من مبنى التلفزيون نتيجة القصف الذي تعرض له على أيدي الحوثيين.

وأعلن الناطق باسم جماعة أنصار الله الحوثية محمد عبد السلام عن سيطرة مسلحي الجماعة على مبنى التلفزيون الحكومي.

وأكد عبد السلام أن من وصفها باللجان الشعبية تقوم بالحفاظ على المبنى بعد أن انتهت المواجهات مع اللواء الرابع، وأعلن أن عددا من أطقم الشرطة العسكرية ستتوجه إلى محيط التلفزيون لتولي حماية وتأمين مبنى التلفزيون اليمني.

وقال مصدر من العاملين في قناة اليمن إن الحوثيين سيطروا على مقر القناة التي تحوي قنوات اليمن وسبأ والإيمان. وأوضح المصدر أنهم في الوقت الراهن يحاولون إعادة البث من موقع آخر.

وأجبر تجدد الاشتباكات بين الجيش اليمني والحوثيين بشمال العاصمة منذ الساعات الأولى من صباح السبت السلطات على إغلاق عدد من الجامعات الواقعة قرب محيط الصراع أمام الطلاب، حيث أعلنت جامعة صنعاء وجامعة الإيمان وقف الدراسة حتى إشعار آخر نتيجة المواجهات.

المصدر : الجزيرة