قالت سلطات الأمن المصرية إن ضابطي شرطة لقيا مصرعهما اليوم الأحد في انفجار قنبلة على قارعة الطريق وسط القاهرة.

وذكرت وزارة الداخلية في بيان أن ضابطين برتبة مقدم قُتلا وأُصيب عدد آخر من رجال الشرطة بجروح في انفجار قنبلة استهدفت نقطة تفتيش للشرطة بالقرب من البوابة الخلفية لمبنى وزارة الخارجية المطل على تقاطع شارعي 26 يوليو وكورنيش النيل بمنطقة بولاق أبو العلا.

ووضعت القنبلة أسفل شجرة في شارع 26 يوليو، بحسب شهود عيان.

وطوَّقت الشرطة مكان الحادث الذي وقع في منطقة مزدحمة بالقرب من نهر النيل، وقامت بتمشيطها مستعينة بالكلاب البوليسية بحثا عن قنابل أخرى محتملة.

وأوضح مسؤولون بالأمن -رفضوا الكشف عن هوياتهم- أن عدة أشخاص جُرحوا في الانفجار، بعضهم في حالة خطرة.

وكان المسؤولون ذكروا في وقت سابق أن ثلاثة أشخاص قُتلوا في الحادث، لكنهم عادوا وعدّلوا الرقم ليصبح قتيلين اثنين، معللين ذلك بحالة الارتباك التي سادت عقب الانفجار مباشرة.

وأوردت وكالة الشرق الأوسط المصرية للأنباء نقلا عن مصدر أمني "رفيع المستوى" بوزارة الداخلية أنه يجري حاليا حصر أعداد الضحايا، مشيرة إلى أن قوات الشرطة تقوم بتمشيط منطقة الانفجار للتأكد من عدم وجود قنابل أخرى.

المصدر : وكالات