سيطر المسلحون الحوثيون الأحد على العديد من المواقع الحكومية والعسكرية الحيوية في صنعاء التي شهدت اشتباكات عنيفة وسلسلة انفجارات قوية وشوهد تحليق للطيران، في وقت أفادت فيه مصادر يمنية بأن الحوثيين نقلوا مدرعات سيطروا عليها في صنعاء إلى محافظة عمران.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن الحوثيين سيطروا على مقرِّ الحكومة ووزارة الدفاع ومقر القيادة العامة للجيش ومقر الفرقتين السادسة والرابعة والبنك المركزي في العاصمة صنعاء، كما أكد أن الحوثيين سيطروا على مقرِّ إذاعة صنعاء قرب مقرّ الحكومة دون معارك، بعد أن أخلى الجيش موقعه حولها.

وأشارت مصادر متطابقة إلى أن الحوثيين سيطروا كذلك على وزارة الإعلام ووزارة الصحة.

وفي وقت لاحق، أعلن المتحدث باسم الحوثيين محمد عبد السلام عبر صفحته على فيسبوك السيطرة على مقر الفرقة المدرعة الأولى المنحلة، أي مقر اللواء علي محسن الأحمر الذي يبدو أنه تمكن من الفرار.

video

سيطرة واسعة
وأشار مراسل الجزيرة إلى أن الحوثيين باتوا يسيطرون على أجزاء كبيرة من المنطقة الشمالية وعلى الخط المؤدي إلى مطار صنعاء.

وفي تطور آخر، وجّه العاملون في مستشفى العلوم في صنعاء نداء استغاثة بعد سيطرة حوثيين عليه.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن الحرس الرئاسي اليمني استلم مقري المنطقة العسكرية السادسة وجامعة الإيمان.

وتحدث المراسل عن نزوح جماعي من صنعاء هربا من القصف والاشتباكات العنيفة التي تشهدها المدينة.

من جهته، دعا وزير الداخلية اليمني اللواء عبده حسين الترب في بيان الأجهزة الأمنية إلى التعاون وعدم مواجهة الحوثيين.

وكانت وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة دعتا في وقت سابق "منتسبي الوحدات العسكرية المرابطة في إطار أمانة العاصمة وما حولها، إلى البقاء في وحداتهم بجاهزية عالية والحفاظ على الممتلكات والمعدات ومختلف العهد العسكرية وعدم التفريط فيها كونها من ممتلكات الشعب".

إلا أن شهود عيان أكدوا أن الحوثيين تمكنوا من السيطرة على كميات كبيرة من الأسلحة، خصوصا من مقر اللواء الرابع.

ومساء الأحد أفادت وكالة الأنباء اليمنية أن الشرطة العسكرية بدأت تسلم المقار التي سيطر عليها الحوثيون، بينما قالت مراسلة الجزيرة هديل اليماني إن هذا الأمر لم يتم التأكد منه بعد.

المصدر : الجزيرة + وكالات