أعلن مصدر أمني أردني اليوم الأحد عن اعتقال 11 عنصرا من تنظيم الدولة الإسلامية، وقال إنهم اعترفوا أثناء التحقيقات معهم بالتخطيط لشن "عمليات إرهابية" داخل المملكة بهدف "إثارة الرعب والفوضى".

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية عن المصدر قوله إن "الأجهزة الأمنية ألقت مؤخرا القبض على عدد من العناصر المرتبطة بتنظيم الدولة الإرهابي"، مشيرا إلى "إيداع 11 عنصرا لغاية الآن" السجن.

ووفقا للمصدر، فقد اعترفت هذه العناصر بارتباطها بقادة من تنظيم الدولة في سوريا، وأنها مكلفة بتنفيذ عمليات إرهابية على الساحة الأردنية تستهدف عددا من المصالح الحيوية "بهدف بث الرعب في صفوف المدنيين وإثارة الفوضى في الأردن تمهيدا لمخططات مستقبلية تنوي قيادة تنظيم الدولة في الأردن تنفيذها".

وأشار المصدر الأمني إلى أن أحد عناصر التنظيم الإرهابي -والذي يقطن في بلدة في شمال المملكة- انفجر منزله أثناء عملية تصنيع المتفجرات، مؤكدا أن التحقيقات لا تزال جارية مع عناصر هذا التنظيم.

وكان مصدر قضائي أردني قد صرح لوكالة الصحافة الفرنسية الأربعاء بأن المدعي العام لمحكمة أمن الدولة أحال ثمانية أردنيين على المحكمة بتهمة استخدام الإنترنت للترويج لتنظيم الدولة الإسلامية.

وانخرط الأردن في التحالف الدولي الذي تشكل مؤخرا ضد تنظيم الدولة، وشارك في المؤتمر الذي عقد بمدينة جدة السعودية لمواجهة التنظيم.

وأكد ملك الأردن عبد الله الثاني الثلاثاء الماضي "دعم ومساندة الأردن للجهود الإقليمية والدولية لمحاربة الإرهاب والتصدي للتطرف حماية للمصالح الوطنية الأردنية العليا".

المصدر : الفرنسية