قالت مصادر صحفية عراقية إن عددا من القتلى سقطوا اليوم السبت في قصف للطيران العراقي على قرية التايهة شمالي المقدادية بديالى، كما استمر القصف أيضا على الفلوجة بالمدفعية والصواريخ موقعا أيضا قتلى وجرحى.

وأكدت المصادر أن القصف على قرية التايهة أدى إلى مقتل عائلة كاملة مكونة من خمسة أفراد، وقد استهدف القصف سيارة العائلة أثناء محاولتها الخروج من القرية هربا من القصف العشوائي.

وفي الفلوجة قالت مصادر طبية عراقية إن مدنيين اثنين قتلا وأصيب أربعة آخرون -بينهم امرأة وطفلان- جراء قصف الجيش العراقي براجمات الصواريخ وقذائف الهاون.

 واستهدف القصف حيي الجمهورية وسبعة نيسان وسط الفلوجة، كما استهدف أيضا جامع الفرقان.

وشهد أمس الجمعة مقتل 16 شخصا على الأقل في تفجيرين بمدينتي بغداد وكركوك، وفي بغداد انفجرت سيارة مفخخة قرب مطاعم شعبية في منطقة أريختة، واستهدفت حسينية آل مبارك بحي الكرادة، مما أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص وجرح العشرات.

وأشار مصدر طبي إلى أن من بين القتلى امرأتين، وسجل إصابة أربع نساء وثلاثة أطفال بجروح جراء الانفجار.

من ناحية أخرى، أكد مصدر بشرطة كركوك بشمال البلاد أن دراجة نارية مفخخة انفجرت في سوق للأسلحة في حي عصري جنوب المدينة، مما أدى إلى مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 14 آخرين.

المصدر : وكالات