قررت محكمة جنايات القاهرة تأجيل محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي و35 آخرين في القضية المعروفة إعلاميا "بالتخابر مع منظمات وجهات أجنبية خارج البلاد"، إلى 29 سبتمبر/أيلول الجاري.

وكان مرسي وآخرون قد أحيلوا إلى الجنايات بعد أن وجهت لهم النيابة تهم ارتكاب جرائم التخابر مع منظمات أجنبية في الخارج بغية ارتكاب أعمال إرهابية داخل البلاد، وإفشاء أسرار تمس الأمن القومي.

وتضم القضية إلى جانب مرسي المرشد العام لجماعة الإخوان محمد بديع وعددا من نوابه وأعضاء مكتب إرشاد الجماعة وكبار مستشاري الرئيس المعزول وآخرين. 

من جهة ثانية أجلت محكمة جنايات قنا محاكمة 74 متهما من قيادات في جماعة الإخوان المسلمين والجماعة الإسلامية بمحافظة أسوان إلى جلسة 26 أكتوبر/تشرين الأول المقبل، وذلك لسماع أقوال شهود النفي وعرض المتهمين على الطب الشرعي وحضور المتهمين من محبسهم.

وكانت النيابة قد وجهت للمتهمين عدة تهم، بينها سحل وتعذيب عدد من قيادات مديرية أمن أسوان، والاعتداء على قوات الشرطة عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة.

وتغيب المتهمون عن حضور الجلسة لما قيل إنها دواع أمنية. ومن بين المتهمين خالد القوصي نائب أمين حزب البناء والتنمية بأسوان، وثلاثة من أعضاء مجلسي الشعب والشورى السابقين.

المصدر : الجزيرة