تواصل قوات النظام هجومها المكثف بالطيران وسلاح المدفعية على حي جوبر بالعاصمة دمشق لليوم الرابع على التوالي، ولكن المعارضة تمكنت صباح اليوم الثلاثاء من صد هجوم للنظام الذي يحاول استعادة الحي.

وقد تعرض الحي اليوم الثلاثاء فقط لـ25 غارة من قبل الطيران الذي شن أكثر من خمسين غارة على الحي شرقي العاصمة في غضون الأيام الثلاثة الماضية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر أمني سوري أن العملية "بدأت باستهداف جوبر بشكل خاص وعدد من مناطق الغوطة الشرقية"، وأشار إلى أن العملية المتواصلة أدت إلى "مقتل عدد كبير من الإرهابيين وتدمير مقار وعدد من الأنفاق".

في المقابل، تحدث مركز صدى الإعلامي عن مقتل ثلاثين عنصرا من قوات النظام وتدمير ثلاث دبابات في اشتباكات بالحي مع كتائب المعارضة.

وقد تمكن مقاتلو المعارضة فجر أمس الاثنين من تفجير مبنيين كان عناصر النظام يتحصنون فيهما وقتل العشرات منهم، بينهم ستة ضباط، وفق شبكة سوريا مباشر.

ويعتبر الحي الذي تسيطر عليه المعارضة منذ أكثر من عام إستراتيجيا لأنه يؤدي إلى ساحة العباسيين التي تقود إلى وسط العاصمة، بينما يتصل من الناحية الأخرى بمنطقة الغوطة الشرقية في ريف دمشق التي تشكل معقلا بارزا للمعارضة المسلحة.

يشار إلى أن أغلب الأحياء المحيطة بالعاصمة دمشق -من بينها القدم والعسالي وبرزة- قد أبرمت مؤخرا اتفاقات هدنة مع النظام، إضافة لبعض المناطق بريف دمشق مثل يلدا وببيلا ومعضمية الشام.

المصدر : الجزيرة,الفرنسية