أفاد مراسل الجزيرة في ليبيا بأن المؤتمر الوطني الليبي العام (البرلمان) في طرابلس منح اليوم الثلاثاء الثقة لحكومة عمر الحاسي، وسط انقسامات سياسية في البلاد التي يوجد فيها برلمانان وحكومتان. 

وكان الحاسي قدم تشكيلة حكومة إنقاذ وطني لرئاسة المؤتمر الوطني في طرابلس في وقت سابق اليوم.

وجاء تكليف المؤتمر الوطني العام للحاسي الأسبوع الماضي لـ"تعالج الفراغ السياسي وتحد من الفوضى الأمنية" المنتشرة بالبلاد. 

الجدير بالذكر أن المؤتمر الوطني أعلن قبل أيام استئناف جلساته مؤقتا استجابة لدعوة من قيادة قوات "فجر ليبيا" بعيد بسط سيطرتها على طرابلس وطرد مليشيات الصواعق والقعقاع والمدني المتحالفة مع اللواء المتقاعد خليفة حفتر الذي يشن حملة عسكرية على الثوار في الشرق تحت مسمى "عملية الكرامة".

وفي الوقت ذاته، أعاد النواب المجتمعون في طبرق باسم مجلس النواب تعيين عبد الله الثني رئيسا للوزراء أمس الاثنين.

وكانت حكومة الثني قدمت استقالتها في 29 أغسطس/آب الماضي إلى النواب المجتمعين في طبرق لتمهيد الطريق أمام تشكيل حكومة جديدة بعد الانتخابات البرلمانية التي أجريت في يونيو/حزيران الماضي.

يشار إلى أن مجلس النواب المنتخب والحكومة انتقلا إلى طبرق في أقصى الشرق هربا من القتال الدائر منذ شهر في شوارع العاصمة طرابلس، حيث طردت فصائل مسلحة من مدينة مصراتة الواقعة في الشمال الغربي فصيلا منافسا من مدينة الزنتان.

المصدر : الجزيرة