البرلمان اللبناني يفشل مجددا بانتخاب رئيس
آخر تحديث: 2014/9/2 الساعة 23:01 (مكة المكرمة) الموافق 1435/11/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/9/2 الساعة 23:01 (مكة المكرمة) الموافق 1435/11/9 هـ

البرلمان اللبناني يفشل مجددا بانتخاب رئيس

النصاب لم يكتمل بمجلس النواب اللبناني مرة أخرى (أسوشيتد برس)
النصاب لم يكتمل بمجلس النواب اللبناني مرة أخرى (أسوشيتد برس)

أرجأ مجلس النواب اللبناني للمرة الحادية عشرة منذ أبريل/نيسان الماضي جلسة انتخاب رئيس جديد للجمهورية كانت مقررة الثلاثاء، بسبب عدم اكتمال النصاب نظرا للانقسام السياسي الحاد في البلاد.

وأعلنت رئاسة مجلس النواب إرجاء الجلسة إلى 23 سبتمبر/أيلول الجاري، في حين أعلن رئيس الحكومة الأسبق فؤاد السنيورة عن استعداد قوى 14 آذار للتشاور في تسمية رئيس للجمهورية, يوافق عليه اللبنانيون ويتمسك بالثوابت الوطنية، وهو ما يعني إمكانية القبول بمرشح غير سمير جعجع.

وجاء في الاقتراح الذي تلاه السنيورة -رئيس تكتل تيار المستقبل بزعامة سعد الحريري- أن قوى 14 آذار "تعلن استعدادها التام للتشاور مع كل الأطراف حول اسم يتوافق عليه اللبنانيون ويلتزم بالثوابت الوطنية"، مشيرا إلى أن هذه القوى ستقوم "بالاتصالات اللازمة مع كل القوى السياسية من أجل السعي للتوافق على تسوية وطنية".

وأوضح السنيورة أن فشل الاتصالات يعني تمسك المجموعة بمرشحها.

ويأتي هذا الفشل الجديد في وقت يتعرض فيه لبنان لهزات أمنية متتالية ناتجة عن تداعيات النزاع في سوريا المجاورة، وكان آخرها المواجهات الدامية في بلدة عرسال اللبنانية بين مسلحين قادمين من سوريا أو موجودين بالجرود الحدودية.

ولا يزال 15 عنصرا من الجيش و14 من قوى الأمن محتجزين لدى ثلاث مجموعات مسلحة إحداها تنظيم الدولة الإسلامية.

ووفقا للدستور اللبناني تعود رئاسة الجمهورية في لبنان إلى الطائفة المارونية، ومنذ انتهاء ولاية الرئيس السابق ميشال سليمان، تتولى الحكومة المؤلفة من ممثلين عن غالبية القوى السياسية ويرأسها تمام سلام، مجتمعة بموجب الدستور صلاحيات الرئيس لحين انتخاب رئيس جديد.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات