قدم شيخ الأزهر أحمد الطيب الشكر لدولة الإمارات إزاء ما سماها "وقفتها المشرفة" مع الشعب المصري، ودعم الأزهر داخل مصر وخارجها.

وأشاد الطيب خلال لقاء مشيخة الأزهر اليوم الخميس بولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية الشيخ محمد بن زايد، وعدد من كبار المسؤولين الإماراتيين، بـ"الدور الريادي الذي تضطلع به دولة الإمارات عن كلِّ ما يُحقِّق مصلحة الإسلام والمسلمين".

ولي عهد أبو ظبي أشاد بدور الأزهر بمواجهة الأفكار الشاذة والمتطرفة (الجزيرة، وكالة الأناضول)

ونقل بيان صادر عن مشيخة الأزهر تقدير بن زايد للأزهر ورسالته "التي تخدم الأمة الإسلامية في كل مكان"، وإشادته بأن "منهج الأزهر الشريف الوسطي هو منارة المنطقة وسبيل مواجهة أي فكر شاذ أو متطرف".

وأشار البيان إلى تأكيد بن زايد "استعداد الإمارات للقيام بكل ما يطلبه الأزهر في سبيل تحقيق رسالته ونشرها في الداخل والخارج".

يشار إلى أن ولي عهد أبو ظبي غادر القاهرة اليوم الخميس عائدا إلى بلاده بعد زيارة استغرقت يومين التقى خلالها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء إبراهيم محلب.

والإمارات هي من أوائل الدول التي أعلنت دعمها لمصر، وساعدتها اقتصاديا وسياسيا، عقب الإطاحة بالرئيس المصري محمد مرسي في 3 يوليو/تموز 2013.

المصدر : وكالة الأناضول