قال مصدر في تنظيم الدولة الاسلامية ومصادر عسكرية كردية إن مقاتلي التنظيم تمكنوا من السيطرة على كامل القرى بالريف الغربي لمدينة تل أبيض شمال محافظة الرقة على الحدود مع تركيا.

وكان مقاتلو قوات الحماية الشعبية الكردية السورية يتمركزون في هذه القرى، ومنها زرزوري وقزعلي وقرنفل والحرية وغيرها من القرى التي يقطنها الأكراد السوريون.

وأضاف المصدر أن مقاتلي التنظيم تقدموا من طرف مدينة جرابلس شمال حلب على الحدود مع تركيا، حيث سيطروا على قرى أخرى.

وقال ناشطون إن مقاتلي التنظيم يخوضون الآن معارك كبيرة في عين العرب (كوباني بالكردية) التي تعتبر أحد المعاقل الرئيسية لقوات الحماية الشعبية الكردية (شمالي حلب) إضافة إلى بلدة عفرين.

وقال مسؤول عسكري كردي إن مقاتلي تنظيم الدولة سيطروا على 16 قرية كردية في المنطقة، بينما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن التنظيم شن هجومه مستخدما السلاح الثقيل، مؤكدا وقوع عدد كبير من الضحايا في صفوف الطرفين.

يذكر أنه في حال تمكن التنظيم من السيطرة على عين العرب التي تأوي نحو مائة ألف نسمة، فإنه سيتمكن من ربط مدينتي تل أبيض شمالي الرقة ومدينة جرابلس شمالي حلب، وبذلك يسيطر على الشريط الحدودي مع تركيا الممتد بينهما.

وحسب المرصد السوري، تشهد المنطقة حالات نزوح إلى قرى ومناطق قريبة، وسط مخاوف من ارتكاب "مجازر" بحق المدنيين، في حال تم اقتحام المدينة.

ومن جهة ثانية، قالت مصادر مسلحة في وحدات حماية الشعب الكردية السورية لمراسل الجزيرة في أربيل إنها تتهم تركيا بتسهيل تقدم مقاتلي تنظيم الدولة وتسهيل تزويدهم بالأسلحة والمعدات الحديثة.

طلب مساعدة
ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول عسكري كردي يدعي أوجلان إيسو أن المقاتلين السوريين الأكراد طلبوا من الأحزاب الكردية الأخرى بالمنطقة تقديم مساعدات عسكرية لصد تقدم مقاتلي الدولة الإسلامية قرب الحدود التركية.

وقال المسؤول إن الأكراد يريدون الدعم من الجماعات الأخرى بما في ذلك حزب العمال الكردستاني لصد تقدم الدولة الإسلامية.

وفي تطور آخر، ذكر ناشطون سوريون أن طائرة واحدة على الأقل دون طيار -رجحوا أن تكون أميركية- شوهدت فوق مناطق خاضعة للتنظيم في محافظة حلب.

يشار إلى أن الرئيس الأميركي باراك أوباما أجاز الشهر الماضي القيام بطلعات استطلاع فوق سوريا، وقال إنه لن يتردد في ضرب عناصر الدولة الإسلامية الذين يسيطرون على مساحات واسعة في سوريا، فضلا عن مناطق في العراق.

المصدر : الجزيرة + وكالات