بدأ التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب في مصر مشاورات لإعداد هيكلة جديدة له بعد أن انسحب حزب الوطن (سلفي) من التحالف، الذي بدأ السعي لتفعيل التعاون مع الكيانات الرافضة للانقلاب بهدف تأمين الاصطفاف الشعبي اللازم لتحقيق أهداف ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك.

وقال مصدر مسؤول في التحالف إن هدف الهيكلة المقبلة -التي تأتي أيضا بعد إعلان حزب الوسط (إسلامي) رغبته في العمل من خارج التحالف- هو الاستفادة من طاقات جديدة لشباب ثورة 25 يناير والقوى الشبابية الميدانية والكيانات الثورية والعمالية إلى جانب الشخصيات العامة.

وقال خالد سعيد المتحدث باسم التحالف الرافض للانقلاب على الرئيس المصري المعزول محمد مرسي إنه "سيتم تفعيل التعاون مع الكيانات الرافضة للانقلاب في المتفق عليه والإعذار في المختلف فيه، في إطار التطوير الثوري الواجب وتحقيق الاصطفاف الشعبي اللازم لتحقيق أهداف ثورة 25 يناير".

وأشار إلى أن "المشاورات تتضمن النظر في انضمام كيانات جديدة للتحالف (رفض الكشف عنها)، لتفعيل دور الشباب، والسعي نحو تطوير الحراك في الشارع".

ويشار إلى أن التحالف تأسس مع بدء الاعتصام في ميداني رابعة العدوية ونهضة مصر نهاية يونيو/حزيران 2013، ويضم 15 حزبا وحركة شبابية ونسائية أبرزها البناء والتنمية، والوطن، والأصالة، والحرية والعدالة (الحزب المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي لها مرسي) الذي تم حله بقرار قضائي نهائي الشهر الماضي، إلى جانب الجبهة السلفية.

خالد سعيد: حزب الوطن لم يغير رأيه فيما يجري بالبلاد ولن يدعم الانقلاب
ترتيب أوراق
وأعلن التحالف تعليق عضوية حزب "الوطن" السلفي بالتحالف بناء على طلب الحزب، في حين قال قيادي في "الوطن" إن "القرار جاء دون خلافات أو أزمات، ويهدف لإعادة ترتيب الأوراق داخل الحزب". وكانت قيادات في حزب الوطن قد قالت في نهاية أغسطس/آب الماضي إنها تراجع موقفها من الوجود بالتحالف.

وأشار المتحدث باسم "التحالف" إلى أن "حزب الوطن لم يغير رأيه فيما يجري بالبلاد، ولن يدعم الانقلاب أو يسير في نهجه".

وقال عضو الهيئة العليا لحزب الوطن محمد عبد الموجود إن "تعليق العمل ليس لعيب في التحالف أو اختلاف في النهج والرؤية، وإنما لإعادة تقدير الموقف وتقييم الأحداث بشكل منفصل عن التحالف".

ونفى أن "يكون السبب في قرار تعليق العمل هو الإدارة السيئة للتحالف كما تروج وسائل إعلام محلية"، وقال "السبب يتمثل في انغلاق الأفق السياسي بالبلاد، والتضييق على العمل السياسي الذي لا يسمح للأحزاب بالعمل وفق حرية تعددية".

ويعتبر تعليق حزب الوطن عضويته بالتحالف خطوة تالية لإعلان حزب الوسط يوم 28 أغسطس/آب الماضي كي يعمل على إنشاء مظلة وطنية رحبة تحقق أهداف ثورة 25 يناير المهددة، حسب بيان صادر عن الوسط.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة