أفاد مراسل الجزيرة بأن جماعة الحوثي هاجمت دار القرآن الكريم في منطقة المحجر بهمدان قرب العاصمة اليمنية صنعاء، في حين قال شهود عيان للجزيرة إن 22 جثة لجنود ومدنيين في منطقة شملان شمال غرب العاصمة لا تزال ملقاة على الأرض منذ اشتباكات الليلة الماضية بين الجيش ومسلحي الحوثي.

وقال مدير مكتب الجزيرة في صنعاء سعيد ثابت إن عددا من طلاب الدار محاصرون داخل الدار منذ أمس، وأشار إلى أن الحوثيين يريدون بسط سيطرتهم على المنطقة استباقا لأي اتفاق سياسي مع الحكومة.

والليلة الماضية دوت ثلاثة انفجارات قرب منطقة شملان دون أن تعرف طبيعتها، وذلك عقب مقتل العشرات خلال مهاجمة جماعة الحوثي تعزيزات عسكرية بالمنطقة ذاتها، وقال مراسل الجزيرة إن اشتباكات أعقبت الانفجارات بين حوثيين وقبليين، وكذلك بين حوثيين وأفراد من الجيش.

كما قتل أربعة جنود من الجيش اليمني في اشتباكات مع الحوثيين في منطقة حزيز جنوبي العاصمة، وفق إفادات شهود عيان قالوا إن الحوثيين منعوا دورية عسكرية من دخول صنعاء، مما أدى إلى اندلاع اشتباكات بين الطرفين. وقد ارتفع عدد قتلى المواجهات بين الطرفين خلال اليومين الماضيين إلى ثمانية وثلاثين قتيلاً معظمهم من الجيش والمدنيين.

video

بن عمر بصعدة
في الأثناء وصل الموفد الدولي إلى اليمن جمال بن عمر إلى صعدة شمالي اليمن للقاء زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي سعياً لاحتواء الأزمة القائمة.

ويرافق بن عمر كل من رئيس جهاز الأمن السياسي اللواء جلال الرويشان ومدير مكتب رئاسة الجمهورية أحمد عوض بن مبارك إضافة إلى القيادي الحوثي حسين العزي، ويجري الحديث عن أن الوفد يحمل معه مسودة اتفاق وافقت عليه أطراف عدة، ومن المنتظر أن يوقع عليها عبد المالك الحوثي.

ومنذ 14 أغسطس/آب الماضي أقام الحوثيون خياماً للاعتصام حول مداخل العاصمة، قبل أن يقيموا خيامًا أخرى قرب مقار حكومية وسط المدينة، وتنظم الجماعة مظاهرات حاشدة تطورت لاحقاً إلى قطع طرق رئيسية مطالبةً بإقالة الحكومة التي تتهمها بالفساد والفشل، وإلغاء قرار رفع أسعار الوقود.

وفي سياق متصل، أعلنت لجنة العقوبات الأممية الخاصة باليمن، التابعة لـمجلس الأمن الدولي، اليوم عن استعدادها وبشكل عاجل للنظر في مقترحات تتعلق بفرض عقوبات على الأفراد والكيانات التي تهدد السلم والأمن والاستقرار في اليمن.

وأضافت وكالة سبأ اليمنية الرسمية نقلا عن بيان للجنة أن وتيرة التطورات الميدانية في اليمن هي التي دفعت اللجنة لبحث اتخاذ العقوبات بشكل مستعجل قبل أن ترفع لجنة للخبراء تقريرها النهائي بشأن الموضوع في فبراير/شباط المقبل.

المصدر : وكالات,الجزيرة