نفذ نحو سبعمائة من عمال شركات النظافة في مستشفيات قطاع غزة اليوم الأربعاء إضرابًا شاملاً عن العمل احتجاجا على عدم حصولهم على مستحقاتهم منذ ستة شهور، وسط تحذيرات من حدوث كارثة صحية.

وقال الناطق باسم اتحاد شركات النظافة في مستشفيات قطاع غزة إبراهيم سليم -في مؤتمر صحفي- إن شركات النظافة ستواصل احتجاجاتها وفعالياتها حتى يتم تحقيق مطالبها، متهما حكومة التوافق الوطني بتجاهل الأوضاع في القطاع.

من جانبه، نبه مدير الطب الوقائي في وزارة الصحة مجدي ضهير، في كلمته خلال المؤتمر، إلى أن إضراب شركات النظافة في مستشفيات قطاع غزة سينعكس سلبا على الأوضاع الصحية للمرضى داخل المستشفيات، محذرا من أن توقف شركات النظافة عن العمل في المستشفيات سيعرض المرضى والمواطنين إلى كارثة صحية.

ووقعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في أبريل/نيسان الماضي اتفاق المصالحة أعقبه تشكيل حكومة توافق وطني برئاسة رامي الحمد لله، لكنها لم تتسلم حتى اللحظة المسؤولية الفعلية على غزة، وهو ما يعيق دفع المصاريف التشغيلية للمؤسسات الحكومية في غزة.

المصدر : وكالة الأناضول