الإفراج عن رئيس المؤتمر السوداني المعارض
آخر تحديث: 2014/9/15 الساعة 21:37 (مكة المكرمة) الموافق 1435/11/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/9/15 الساعة 21:37 (مكة المكرمة) الموافق 1435/11/22 هـ

الإفراج عن رئيس المؤتمر السوداني المعارض

المعطيات تشير إلى أن إطلاق سراح الشيخ (الثاني يسار جلوسا) تم عبر الرئيس عمر البشير لتهيئة الأجواء للحوار الوطني (الجزيرة-أرشيف)
المعطيات تشير إلى أن إطلاق سراح الشيخ (الثاني يسار جلوسا) تم عبر الرئيس عمر البشير لتهيئة الأجواء للحوار الوطني (الجزيرة-أرشيف)

الجزيرة نت-الخرطوم

أفرجت السلطات السودانية مساء اليوم الاثنين عن رئيس حزب المؤتمر السوداني المعارض إبراهيم الشيخ المعتقل منذ أكثر من ثلاثة أشهر، والذي ظل يتنقل في سجون بولايتي شمال وغرب كردفان منذ لحظة اعتقاله. 

وأبلغ الأمين العام للحزب عبد القيوم عوض السيد بدر الجزيرة نت في وقت سابق أن النيابة طلبت اليوم إتمام الإجراءات الإدارية الخاصة بالشيخ وإطلاق سراحه فورا. 

وكان الشيخ يواجه تهما بتقويض النظام الدستوري على خلفية ندوة أقامها بمدينة النهود غرب كردفان اتهم فيها قوات الدعم السريع التي تتبع لجهاز الأمن بممارسة العنف في دارفور وكردفان. 

وقد كشف عضو هيئة الدفاع عن الشيخ ساطع محمد الحاج عن صدور أمر من وزير العدل بسحب ملف القضية من النيابة بموجب المادة 58 من قانون الإجراءات الجنائية والمدنية السوداني التي تتيح للدولة سحب إجراءات أية قضية من أمام القضاء. 

وقال للجزيرة نت إن ذلك يعني ضمنيا إطلاق سراح الشيخ، مشيرا إلى أن قرار إطلاق السراح قد اتخذ عبر رئاسة الجمهورية منذ الأربعاء الماضي. 

وكان ثابو مبيكي -كبير وسطاء أفريقيا للسلام في السودان- أعلن الثلاثاء الماضي بعيد لقائه الرئيس السوداني عمر البشير موافقة الرئاسة على إطلاق سراح الشيخ لأجل تهيئة المناخ للحوار الوطني بين الحكومة ومعارضيها. 

وكانت النيابة وجهت للشيخ تهما بتقويض النظام الدستوري ونشر الأكاذيب الضارة والإساءة إلى سمعة قوات نظامية. 

وعبرت أحزاب المعارضة السودانية عقب الاعتقال عن رفضها للحوار مع الحكومة في ظل وجود قوانين مقيدة للحريات السياسية، وانتهاج الحكومة منهجا تعسفيا مع خصومها السياسيين.

ووفق القانون الجنائي السوداني فإن عقوبة تهمة تقويض النظام تصل إلى الإعدام.

المصدر : الجزيرة

التعليقات