أونروا: الحرب الأخيرة أثرت سلبا على طلبة غزة
آخر تحديث: 2014/9/14 الساعة 19:48 (مكة المكرمة) الموافق 1435/11/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/9/14 الساعة 19:48 (مكة المكرمة) الموافق 1435/11/21 هـ

أونروا: الحرب الأخيرة أثرت سلبا على طلبة غزة

كرينيول وسط طلبة خلال افتتاح العام الدراسي بقطاع غزة (رويترز)
كرينيول وسط طلبة خلال افتتاح العام الدراسي بقطاع غزة (رويترز)

قال المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) بيير كرينيول إن العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة أثّر سلبا على المدارس والطلبة، وذلك خلال افتتاحه العام الدراسي اليوم الأحد.

وأضاف كرينيول، في إحدى مدارس شرق خان يونس جنوبي قطاع غزة، أنه كانت للصراع القاسي والقتل والتهجير الجماعي تأثيرات سلبية على المدارس والطلبة، وشدد على ضرورة تقديم الدعم النفسي الاجتماعي للطلبة قبل البدء في العام التعليمي.

ولفت كرينيول إلى أن الأونروا عازمة على مد الطلبة بما وصفه بحس الأمل، وأشار إلى توظيف الوكالة الأممية أكثر من مائتي مرشد ومرشدة لدعم الأطفال والأهالي والمدرسين خلال فترة انتقالهم إلى المدرسة من جديد.

وبدورها قالت مديرة التعليم في الأونروا كارولين بونتفراكت إن "التعليم مهم للغاية لكل الأطفال في الأوضاع الطارئة، وللأسف لا يزال اللاجئون الفلسطينيون يواجهون النزاع والطوارئ".

وأكدت أن الوكالة الأممية جهزت العديد من الأنشطة والبرامج من أجل تقديم الدعم النفسي للطلبة.

بداية جديدة
وقد بدأ صباح اليوم الأحد العام الدراسي الجديد في قطاع غزة، وذلك بعد تعطله نحو أسبوعين جراء الحرب الإسرائيلية التي استمرت 51 يوما.

تلميذات فلسطينيات سعيدات ببدء العام الدراسي الجديد في مدرستهن بغزة (رويترز)

وتوجه نصف مليون طالب وطالبة إلى مدارسهم في أجواء يمتزج فيها الفرح ببدء العام الدراسي الجديد، والحزن على ما خلفته الحرب الإسرائيلية من تدمير وتشريد وقتل.

واصطف الطلبة صباح اليوم في طابور الصباح المدرسي مرددين النشيد الوطني وهتافات تحيي صمود الطلبة وثباتهم خلال الحرب الإسرائيلية.

وفي خطوة ذات مغزى، منعت إسرائيل وزيرة التربية والتعليم العالي خولة الشخشير من الحصول على تصريح خاص لافتتاح العام الدراسي الجديد في قطاع غزة وتفقد المرافق التعليمية والمدارس المدمرة بمشاركة مسؤولة التعليم في وكالة الغوث الدولية.

ومنذ ساعات الصباح الأولى بدأت عشرات المدارس في تنفيذ أنشطة للتنفيس عن الطلبة شملت الرسم والتلوين والغناء.

بيان وأرقام
وكان من المقرر أن تفتتح وزارة التربية والتعليم الفلسطينية العام الدراسي الجديد (2014-2015) في الضفة الغربية وقطاع غزة يوم 24 أغسطس/آب الماضي، لكنها أعلنت تعليق الدراسة في القطاع بسبب العدوان الإسرائيلي وبدأتها في الضفة الغربية فقط.

وزارة التربية والتعليم الفلسطينية:
الدمار والقصف شملا 142 مدرسة في غزة، وتعرضت 23 مدرسة منها لأضرار بالغة وكلية ولم تعد صالحة للاستخدام في العام الدراسي، في حين تضررت 119 مدرسة أخرى بشكل جزئي‎

وقالت الوزارة إن نصف مليون طالب وطالبة في قطاع غزة -من أصل مليون ومائتي ألف طالب بالضفة وغزة- توجهوا اليوم إلى المدارس الحكومية وتلك التابعة للأونروا.

وأشارت الوزارة -في بيان- إلى أن المدارس جاهزة لاستقبال الطلبة، مشددة في الوقت ذاته على أن التعامل مع الطلبة سيتم وفق برنامج تعليمي ونفسي.

وبحسب الوزارة، فإن الدمار والقصف شملا 142 مدرسة في غزة، وتعرضت 23 مدرسة منها لأضرار بالغة وكلية ولم تعد صالحة للاستخدام في العام الدراسي، في حين تضررت 119 مدرسة أخرى بشكل جزئي.‎

ووفق إحصائيات فلسطينية وأممية، فإن العدوان الإسرائيلي الأخير خلف نحو خمسمائة ألف نازح مكث معظمهم في عشرات المدارس الحكومية والتابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين.

وأفادت وكالة الأونروا بأن 9600 طالب فلسطيني لن يتمكنوا اليوم الأحد من العودة للدراسة بسبب رفض نازحين -هدمت منازلهم إبان العدوان الإسرائيلي الأخير- إخلاء ثلاث مدارس شمالي قطاع غزة.

المصدر : وكالة الأناضول

التعليقات