كلف النائب العام المصري إدارة التعاون الدولي في النيابة العامة، باتخاذ الإجراءات اللازمة نحو مخاطبة الشرطة الجنائية الدولية (إنتربول) لملاحقة قيادات وأعضاء في جماعة الإخوان المسلمين خارج البلاد.

وستشمل هذه الإجراءات المطلوبين على ذمة تحقيقات قضائية وفي قضايا جنائية متداولة أمام المحاكم، وبعضهم صدرت ضده أحكام بالإدانة غيابيا.

كما أمر النائب العام باتخاذ الإجراءات نحو تجديد "مذكرة التوقيف الحمراء" بحق هذه القيادات، وذلك حتى يتم إلقاء القبض عليهم وسرعة تسليمهم إلى السلطات القضائية المصرية.

وكان مجلس الوزراء المصري قد قرر في ديسمبر/كانون الأول الماضي اعتبار جماعة الإخوان المسلمين "جماعة إرهابية" في الداخل والخارج.

يشار إلى أن مئات من أعضاء ومؤيدي الإخوان المسلمين قتلوا في احتجاجات على عزل الرئيس محمد مرسي، واعتقل الآلاف من قادة ومؤيدي الجماعة بينهم الرئيس المعزول ويخضعون للمحاكمة بتهم مختلفة.

وقد أثارت المحاكمات الجماعية لقيادات ومؤيدي الإخوان انتقادات واسعة من الغرب ومن منظمات حقوق الإنسان الدولية، لكن السلطات في مصر تقول إن القضاء مستقل وغير مسيس.

المصدر : الجزيرة