قضت محكمة جنح عابدين المصرية بالحبس سنتين مع الشغل لـ13 من العاملين في الأوقاف على خلفية تظاهرهم أمام وزارة الأوقاف، ووضعهم تحت المراقبة الشرطية للمدة نفسها.

وكانت قوات الأمن قد ألقت القبض في أبريل/نيسان الماضي على 13 شخصا يعملون في المساجد بمحافظة كفر الشيخ، أثناء تظاهرهم أمام الديوان العام لوزارة الأوقاف للمطالبة بضم المساجد التي يعملون فيها للوزارة وتعيينهم بها.

وقد تمت إحالة المتظاهرين -الذين رفعوا لافتات تندد بسياسة وزير الأوقاف- للمحاكمة العاجلة. 

يشار إلى أن مئات من أعضاء ومؤيدي الإخوان المسلمين قتلوا في احتجاجات على عزل الرئيس محمد مرسي، واعتقل الآلاف من قادة ومؤيدي الجماعة بينهم الرئيس المعزول ويخضعون للمحاكمة بتهم مختلفة، كما قتل مئات أغلبهم من أفراد الجيش والشرطة في هجمات مختلفة.

ومنذ الإطاحة بمرسي في يوليو/تموز 2013، حكم القضاء المصري بالسجن على الآلاف وبالإعدام بحق المئات من رافضي الانقلاب العسكري.

وقد أثارت المحاكمات الجماعية لقيادات ومؤيدي الإخوان انتقادات واسعة من الغرب ومن منظمات حقوق الإنسان الدولية، لكن السلطات في مصر تقول إن القضاء مستقل وغير مسيس.  

المصدر : الجزيرة