قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إنه أصدر قبل يومين أوامر بوقف القصف على جميع المدن العراقية.

وأوضح العبادي في كلمة اليوم السبت في مؤتمر بشأن النازحين في بغداد، أنه طلب الالتزام حرفيا بأوامر وقف القصف على جميع المناطق التي يوجد فيها مدنيون حتى في ظل وجود عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية.

وأكد أن حكومته لن تتوقف عن ملاحقة "الإرهابيين" في كل المناطق، وأشار إلى أن الدعم الدولي سيزيد من إصرار العراق على حسم المعركة ضد مسلحي تنظيم الدولة.

وقال مراسل الجزيرة وليد إبراهيم إن تعليمات العبادي بوقف القصف على جميع المناطق تعد تجسيدا لما تعهد به لعدد من المكونات السياسية قبل تشكيل حكومته، كما أنها تأتي ضمن مسعى لإعادة الحياة الطبيعية للعديد من المناطق التي ظلت تحت نيران القصف خلال الأشهر الماضية وفتح المجال أمام النازحين للعودة إلى ديارهم.

وأعلن العبادي اليوم عن تنفيذ سلسلة إجراءات ميدانية لحسم مشكلة إسكان النازحين خلال ثلاثة أشهر، وقال "نسعى إلى إعادة النازحين إلى منازلهم آمنين بأسرع وقت ممكن".

وشهدت الأوضاع الأمنية في أغلب مناطق شمال وغرب العراق تدهورا سريعا منذ العاشر من يونيو/حزيران الماضي، حيث سيطر تنظيم الدولة على مناطق شاسعة، وترافق ذلك مع موجات من النزوح الجماعي خاصة للأقليات القاطنة في محافظة نينوى ذات التنوع القومي والديني شمالي البلاد من الإيزيديين والمسيحيين والشيعة، توجه أغلبهم إلى محافظات شمالي العراق.

وأعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما في خطاب منذ يومين خطة من أربعة عناصر لمواجهة تنظيم الدولة تتضمن توسيع الضربات الجوية، ودعم القوات العراقية والكردية والمعارضة السورية المسلحة التي تقاتل مسلحي تنظيم الدولة، واستمرار جهود مكافحة "الإرهاب" لمنع التنظيم من تنفيذ أي هجمات، واستمرار تقديم المساعدات الإنسانية للمتضررين من عمليات التنظيم.

المصدر : الجزيرة + وكالات