قال مسؤولون عسكريون أميركيون أمس إن طائرات بلادهم شنت 158 ضربة على مواقع لـتنظيم الدولة الإسلامية في أنحاء العراق منذ بدء العمليات قبل خمسة أسابيع، وبثت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) صورا تظهر غارات شنتها أمس الأول طائرات أميركية انطلقت من حاملة الطائرات "جورج بوش" في الخليج العربي على مواقع تنظيم الدولة في العراق.

وقالت القيادة العسكرية الأميركية الوسطى إن غارات جديدة شنتها الطائرات المقاتلة أمس الجمعة دمرت عربات مدرعة تابعة للتنظيم، وذلك في مسعى لدعم القوات العراقية الموجودة قرب سد الموصل، وأخرى تدافع عن أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق.

وذكر المتحدث باسم البنتاغون الأميرال جون كيربي أن الضربات الجوية على مواقع التنظيم في الأراضي العراقية سترتفع وتيرتها في الأيام المقبلة، كما ألمح كيري إلى أن سلاح الجو سيشرع في استهداف قياديي التنظيم.

طائرات استطلاع
ومن المنتظر أن تبدأ واشنطن الأسبوع المقبل نشر قسم من طائراتها العسكرية في أربيل، تمهيدا لشن ضربات جوية أشد كثافة على مواقع التنظيم، كما ستنشر أميركا المزيد من طائرات استطلاع دون طيار في شمالي العراق لجمع معلومات عن التنظيم في سوريا.

وذكر كيربي أن الحملة الجوية الأميركية ضد التنظيم ستدخل مرحلة جديدة بعدما كان التركيز في المرحلة السابقة على تقديم غطاء جوي للقوات العراقية وقوات البشمركة في حربها على التنظيم، وستكون الغارات في المرحلة الجديدة -حسب المتحدث العسكري- أكثر شراسة على التنظيم، وسيتم البحث عن نقاط ضعفه مثل نقص عتاده من المضادات الأرضية التي تستهدف الطائرات الأميركية.

المصدر : أسوشيتد برس,الجزيرة