أعلنت وزارة الدفاع الفرنسية الجمعة أن الوزير جان إيف لودريان سيتوجه يومي الاثنين والثلاثاء إلى الإمارات ثم مصر لإجراء مشاورات تتركز على الوضع في العراق وليبيا، والتنسيق لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية.

ومن المقرر أن يصل لودريان صباح الاثنين إلى قاعدة الظفرة الجوية قرب أبو ظبي حيث تتمركز القوات الفرنسية في المنطقة، التي تحتوي ست مقاتلات من طراز (رافال). وسيتحدث الوزير أمام الكتيبة الفرنسية التي تضم نحو ألف جندي، وينتقل بعدها إلى أبو ظبي للقاء ولي عهدها الشيخ محمد بن زايد.

وبعد ذلك سيسافر الوزير الفرنسي إلى القاهرة حيث سيجري محادثات مع نظيره المصري الفريق أول صدقي صبحي. وصباح الثلاثاء، سيلتقي الوزير الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وتندرج زيارة لودريان في إطار تعبئة دولية ضد تنظيم الدولة، وفق المصدر نفسه الذي أضاف "من المهم أن نتحاور حول كيفية معالجة الأزمة العراقية سياسيا وعسكريا".

تجدر الإشارة إلى أنه من قاعدة الظفرة أقلعت طائرات النقل الفرنسية التي ألقت في الأسابيع الأخيرة مساعدات إنسانية في إقليم كردستان العراق.

ويرافق لودريان حاليا الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في زيارته اليوم الجمعة للعراق، والتي شدد فيها هولاند على استمرار فرنسا في تقديم المساعدات العسكرية للجيش العراقي ولقوات البشمركة التابعة لإقليم كردستان العراق.

المصدر : الفرنسية