بث ناشطون سوريون تسجيلا مصورا لما قالوا إنها عملية تبادل أسرى بين فصائل من المعارضة المسلحة وقوات النظام في حلب.

وأضاف الناشطون أن عملية التبادل جرت عند معبر كراج الحجز وبتسهيل من الهلال الأحمر السوري. 

وجرى أثناء العملية تسليم النقيب وضاح جميل أسد والجندي يوسف إسطنبولي، وكلاهما من محافظة اللاذقية. وفي المقابل، أطلق النظام سراح ثلاثة مدنيين بينهم امرأة.

وسبق أن جرت عدة عمليات تبادل مماثلة آخرها في يونيو/حزيران الماضي بغوطة دمشق الشرقية وشملت إفراج جيش الإسلام التابع للجبهة الإسلامية ولواء شهداء دوما عن ستة عناصر من قوات النظام بينهم ضابط، مقابل إفراج نظام الأسد عن خمسة أشخاص، بينهم أربعة من عائلة واحدة من مدينة دوما.

وفي مارس/آذار الماضي جرت مبادلة 13 راهبة وثلاث موظفات من دير مار تقلا في بلدة معلولا بالقلمون شمال دمشق كن محتجزات لدى مقاتلين من جبهة النصرة لأهل الشام بأكثر من 150 سيدة سورية من المعتقلات في سجون النظام السوري بوساطة قطرية.

المصدر : الجزيرة