وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان اليوم الخميس مقتل 27 شخصا في محافظات سورية مختلفة بينهم 19 في حلب وحدها، بينما أعلن تنظيم الدولة الإسلامية عن إسقاط طائرة للنظام فوق مطار كويريس بريف حلب الشرقي وأسر قائدها. وبث ناشطون تصويرا على شبكة الإنترنت يظهر فيه قائد الطائرة، وذكروا أنه برتبة رائد ويدعى مطيع عباس.

ونفذ الطيران الحربي التابع للنظام سلسلة غارات جوية استهدفت سوقا لبيع المواشي في مدينة حلب مما أسفر عن سقوط 19 قتيلا ونحو ثلاثين جريحا في حصيلة أولية للضحايا، وسط توقعات بارتفاع عدد القتلى نتيجة الإصابات الخطيرة.

كما أفادت وكالة سوريا مباشر بسقوط عدد من القتلى والجرحى جراء غارات جوية على مدينة الباب في الشمال الشرقي لريف حلب.

في غضون ذلك، جرت عملية تبادل للأسرى في معبر كراج الحجز سلمت خلالها كتائب المعارضة المسلحة في حلب النظام نقيبا وعسكريا في الجيش السوري مقابل إطلاق سراح ثلاثة مدنيين محتجزين لدى النظام بينهم امرأة، وفق ما أفاد مركز نور الإعلامي بحلب.

وفي دمشق، أفاد اتحاد التنسيقيات بأن طائرات النظام شنت غارات جوية متلاحقة على بلدة ترما بريف دمشق، إضافة إلى قصفها بعشرات الصواريخ تمهيدا لاقتحامها، كما أغار الطيران على مدينة دوما.

وفي الأثناء، اندلعت اشتباكات عنيفة بين قوات النظام وكتائب المعارضة المسلحة في منطقة المرج بدمشق مما أسفر عن مقتل ثلاثة من عناصر النظام، بينما استهدفت كتائب الثوار تجمعات لقوات النظام بقذائف الهاون في بلدة فليطة في القلمون بريف دمشق.

وفي محافظة حمص، أدى القصف الذي تنفذه مدفعية النظام على مدينة الرستن في ريف حمص الشمالي إلى سقوط خمسة قتلى وعدد من الجرحى.

قصف كثيف على بلدة عين ترما بريف دمشق (ناشطون)

شاحنة متفجرات
وفي السياق، أفاد مصدر أمني في فيلق الشام بقتل القيادي حسين القاسم والناشط الإعلامي محمد القاسم لدى محاولتهما ملاحقة سيارة مشبوهة على الطريق الواصل بين بلدتي الغدفة وأبو دفنة شرق معرة النعمان في ريف إدلب.

وقال المصدر إن القتيلين كانا يطاردان شاحنة كبيرة لدى تجاوزها أحد الحواجز الأمنية في المنطقة، وتم استهدافهما من قبل سائق الشاحنة بعد أن اكتشفا أنها محملة بالمتفجرات وبعض المواد السامة، وأنها معدة للتفجير في المناطق التي يسيطر عليها الثوار، وعقب ذلك شنت طائرات النظام المروحية غارة على المنطقة.

يشار إلى أن هذا الحادث يأتي بعد يوم من اغتيال أحد علماء الشريعة في جبهة النصرة في منطقة ريف جسر الشغور في محافظة إدلب.

في غضون ذلك، أعلنت وكالة سوريا مباشر عن مقتل طفل وسقوط عدد من الجرحى جراء قصف الطيران الحربي على بلدة الغدفة شرق مدينة معرة النعمان بريف إدلب.

وفي ريف حماة، أعلنت كتائب الثوار أنها أعادت سيطرتها من جديد على قرية تلة الناصرية والنقطة 30 في محيط قرية قمحانة، بعد اشتباكات أسفرت عن مقتل عدد من قوات النظام.

وشنَّ الطيران الحربي التابع لنظام الرئيس بشار الأسد ثلاث غارات على أحياء مدينة دير الزور، استهدفت حي الحويقة وحي العرضي والساحة العامة، بينما استهدفت غارات بالبراميل المتفجرة بلدات إنخل ونوى واليادودة بريف درعا.

المصدر : وكالات