أعلن مدير عام مصنع كسوة الكعبة المشرفة بـالسعودية محمد بن عبد الله باجودة أنه تم رفع الجزء السفلي من كسوة الكعبة بمقدار ثلاثة أمتار، بينما تمت تغطية الجزء المرفوع بإزار من القماش القطني الأبيض بعرض مترين تقريبا من الجهات الأربع.

وأوضح باجودة أن الهدف من هذا الإجراء هو منع العابثين بالكسوة، حيث يشهد المطاف إقبالا كبيرا من طرف الحجاج الذين يرغب عدد منهم في لمس ثوب الكعبة أو تمزيقه بغرض الاحتفاظ بقطع منه طلبا للتبرك.

وبحسب المسؤولين عن كسوة الكعبة المشرفة، فسيعود الوضع إلى طبيعته مباشرة بعد انتهاء موسم الحج.

المصدر : الجزيرة