قالت مصادر طبية عراقية إن ثلاثة مدنيين قتلوا وأصيب أربعة منهم امرأة وطفلان في قصف للجيش العراقي على مدينة الفلوجة التي تبعد أكثر من خمسين كيلومترا غرب العاصمة العراقية بغداد.

ففي حي الأندلس بالفلوجة قتل شخص وأصيب أربعة جميعهم من عائلة واحدة في قصف للجيش العراقي براجمات الصواريخ، كما قتل مدنيان بنيران قوات الجيش التي تتمركز في معبر الفلاحات غربي المدينة.

وقال الناطق باسم عمليات بغداد العميد سعد معن إن التنسيق بين القوات الأمنية وتشكيلات وزارة الداخلية متواصل، وذلك في المتابعة والرصد الاستخباراتي لمن سماها المجاميع الإرهابية. وأضاف معن في مؤتمر صحفي أن قوات عمليات بغداد تنتشر بشكل جيد لحماية بغداد والأطراف المحيطة بها.

من جانب آخر ذكرت وكالة الأنباء الألمانية نقلا عن مصادر في الشرطة العراقية أن 19 شخصا قتل وأصيب سبعة اليوم في حادثين منفصلين بمدينة بعقوبة الواقع على بعد 57 كلم شمال شرق بغداد، حيث قصف سلاح الجو أربعة معاقل لمسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في القرى الشمالية لناحية السعدية شمال شرق بعقوبة، وأدى لقتل 15 مسلحا من التنظيم.

عبوة ناسفة
كما انفجرت عبوة ناسفة موضوعة بجانب الطريق عند مدخل قضاء بلدروز شرق بعقوبة، مما أسفر عن مقتل أربعة وإصابة سبعة.

وذكرت الأمم المتحدة اليوم أن أعمال العنف في العراق أودت الشهر الماضي بحياة أكثر من ألف وأربعمائة أغلبهم مدنيون، واتهمت المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة تنظيم الدولة والقوات العراقية بارتكاب فظائع قد ترقى إلى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

المصدر : الجزيرة,الألمانية