قتل 13 وأصيب العشرات في الاشتباكات الدائرة بين مجلس شورى ثوار بنغازي وقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر قرب مطار بنينا، وكان شورى ثوار بنغازي أعلن سيطرته على ثلاثة محاور تمهيدا للسيطرة على المطار من قوات حفتر.

ونقل مراسل الجزيرة في بنغازي عن مصادر محلية أن ستة مقاتلين على الأقل من مجلس شورى ثوار بنغازي قتلوا وجرح أكثر من 15 في المواجهات. 

كما نقل مراسل الجزيرة عن مصادر بمنطقة الأبيار المجاورة لبنغازي أن مستشفى الأبيار القروي استقبل حتى الآن سبع جثث لعناصر من قوات حفتر وأكثر من 45 جريحا. 

ونفذ الطيران التابع لحفتر غارات جوية استهدفت مواقع يتمركز فيها أفراد تابعون لمجلس شورى الثوار الذي أعلن في وقت سابق تقدمه على ثلاثة محاور باتجاه مطار بنينا والقاعدة العسكرية القريبة منه. 

وكانت قوات ثوار بنغازي سيطرت منذ أكثر من شهر على طريق المطار كاملا وعلى جسر بنينا. 

قوات شورى ثوار بنغازي تسيطر على معسكر الدفاع الجوي (الجزيرة)

مجلس شورى طرابلس
وعلى غرار شورى ثوار بنغازي، أعلن ثوار العاصمة الليبية طرابلس أمس الأحد تشكيل مجلس شورى ثوار طرابلس الكبرى، ويضم الكتائب المقاتلة من منطقة جنزور غرباً حتى منطقة القره بولي شرقا.

وأكد المجلس الجديد في بيانه الأول أنه سيعمل على تصحيح مسار ثورة فبراير واستكمال أهدافها، كما أكد نبذه الإرهاب والتطرف.

ويستثني المجلس الجديد الكتائب والتشكيلات التي لم تتخذ موقفاً واضحاً من قوات فجر ليبيا، أو التي لم تشارك في المعارك التي دارت في محيط مطار طرابلس الدولي. 

ويقود حفتر ما يسمى "الجيش الوطني الليبي" الذي يشن منذ نحو شهر هجوما عسكريا أطلق عليه اسم "عملية الكرامة"، ويقول إن قواته تستهدف مواقع من يسميهم "إرهابيين" في درنة وبنغازي.

وكانت القوات التابعة لحفتر قد تعرضت مؤخرا لانتكاسة إثر سيطرة مقاتلي "مجلس شورى ثوار بنغازي" على معسكراتها بالمدينة، بالإضافة إلى معسكرات تابعة لقوات الصاعقة الخاصة.

وقتل العشرات في المعارك التي شهدتها المدينة وفقا لمصادر محلية. ويتهم الثوار الليبيون اللواء حفتر بقيادة ما يعتبرونه "انقلابا" على ثورة 17 فبراير/شباط 2011 التي أطاحت بالعقيد الراحل معمر القذافي.

المصدر : الجزيرة + وكالات