قتل ثلاثة يعتقد أنهم ينتمون لتنظيم القاعدة في قصف لطائرة من دون طيار استهدف محافظة مأرب شمال شرق اليمن.

وقال مصدر أمني إن الغارة -التي وقعت في منطقة الساقط بوادي عبيدة- طالت منزلا كان يتواجد به المسلحون، وأوضح أن امرأتين أصيبتا في الهجوم.

وجاء ذلك بعد يوم من مصرع 14 من منتسبي الجيش اليمني على يد عناصر من تنظيم أنصار الشريعة التابع لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب بمنطقة سيئون في محافظة حضرموت شرقي اليمن.

ولا تعترف الولايات المتحدة عادة بمسؤوليتها عن الغارات باليمن رغم أنها الوحيدة التي تقوم بعمليات عبر طائرات من دون طيار في البلاد.

وانتقدت جماعات حقوقية الهجمات الأميركية باستخدام الطائرات من دون طيار في اليمن ودول أخرى، وطالبت الولايات المتحدة بالتحقيق في الغارات التي أوقعت ضحايا مدنيين.

غير أن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي دافع إلى جانب السلطات الأميركية عن هذه الغارات، وقال إنها تمكن من استهداف المسلحين دون الاضطرار إلى إرسال جنود إلى مناطق خطرة غير خاضعة لسيطرة القوات الحكومية.

وأعلن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب -الذي تعتبره واشنطن أخطر فروع القاعدة- مسؤوليته عن عدد من الهجمات التي أوقعت الأربعاء الماضي عشرين قتيلا من الجنود.

المصدر : وكالات