خرجت مظاهرات في عدة عواصم اليوم تنديدا بـ"مجازر" العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة وتضامنا مع الشعب الفلسطيني، كان أكبرها المظاهرة الضخمة في العاصمة البريطانية لندن التي شهدت خروج عشرات آلاف المتظاهرين.

وجابت المظاهرة شوارع العاصمة البريطانية، وطالب المتظاهرون -الذين أطلقوا من أمام مقر هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) احتجاجا على "انحيازها" لإسرائيل في نقلها وقائع العدوان- الحكومة البريطانية بالضغط على إسرائيل لكي تكف عن قتل المدنيين الأبرياء في غزة وترفع الحصار عنهم، منددين بتزويد إسرائيل بالسلاح.

ومرّ المحتجون أمام السفارة الأميركية للاعتراض على "الانحياز" الأميركي لإسرائيل، ثم توجهوا إلى حديقة "هايد بارك" التي هتفوا فيها "أوقفوا المجزرة"، و"حرروا فلسطين"، و"أوقفوا الهجوم الإسرائيلي"، و"ارفعوا الحصار".

ودعت إلى تنظيم هذه المظاهرة منظمتا "أوقفوا الحرب" و"حملة التضامن مع فلسطين"، وهي المظاهرة الكبيرة الثالثة التي تنظم في العاصمة البريطانية في الأسابيع الأربعة الماضية تضامنا مع الفلسطينيين، وتوقع المنظمون تحطيم أرقام قياسية هذه المرة.

وقال رئيس "حملة التضامن مع فلسطين" هوغ لينينغ "لم نشهد أبدا مثل هذا الدعم، العالم كله يقف خلف الفلسطينيين".

وفي السياق، أعلن تحالف من 13 منظمة إنسانية بريطانية اليوم أنه جمع أكثر من 4.5 ملايين جنيه إسترليني في أقل من 24 ساعة لمساعدة سكان غزة.

ومن جهة أخرى، تظاهر في العاصمة الفرنسية باريس آلاف الأشخاص للتنديد بالعدوان الإسرائيلي على غزة والمطالبة برفع الحصار المفروض عليها. كما سجلت تجمعات أخرى في العديد من المدن الفرنسية.

وفي اليمن، تظاهر آلاف من الناس في العاصمة صنعاء تنديدا بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، ودعوا المقاومة الفلسطينية إلى عدم التنازل عن مواقفها، وإلى فرض شروطها على إسرائيل.

وانتقد المتظاهرون تقاعس الزعماء العرب عن القيام بدورهم تجاه غزة، كما انتقدوا الموقف المصري لاستمراره في إغلاق معبر رفح.

المصدر : الجزيرة + وكالات