قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان الجمعة إنها وثقت مقتل 26 شخصا في مختلف المحافظات السورية، بينهم ثلاثة أطفال وسيدة، بينما قضى ثلاثة منهم تحت التعذيب، إضافة لخمسة مقاتلين، بينما وثق ناشطون مقتل عشرة من قوات النظام بكمين في إدلب.

وأفادت وكالة مسار برس بأن قوات النظام تدعمها قوات من حزب الله اللبناني اشتبكت مع كتائب المعارضة المسلحة في منطقة القلمون بـريف دمشق، بينما شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت مدينة رنكوس، كما وقعت اشتباكات في بلدة الزمانية بريف دمشق الشرقي.

وأضافت الوكالة أن عددا من قوات النظام قتلوا في اشتباكات مع قوات المعارضة في محيط ساحة العباسيين من جهة حي جوبر شرق دمشق، وأفادت بمقتل ثلاثة عناصر من الثوار في اشتباكات مع قوات في منطقة المرجو.

كما قصفت قوات النظام الطريق الواصل بين عدرا العمالية وعدرا البلد وبلدة خان الشيخ بريف دمشق، وأفادت وكالة سوريا مباشر بسقوط جرحى جراء قصف من مدفعية النظام على بلدة ديرمقرن في منطقة وادي بردى بريف دمشق.

وأفاد ناشطون بسقوط عشرة قتلى من قوات النظام في كمين نصبته كتائب الثوار قرب مطار أبو الضهور العسكري بريف إدلب، بينما استهدفت قوات النظام بالأسلحة الرشاشة بلدة الرامي في جبل الزاوية.

غارات وبراميل
في الأثناء واصل طيران النظام غاراته على عدد من المناطق السورية حيث شن غارات على مدينة تلبيسة بريف حمص مما أسفر عن سقوط قتيل وعدد من الجرحى.

اشتباكات اندلعت بين الثوار وقوات النظام بمحيط قلعة حلب (الجزيرة)

وفي مدينة حماة ألقى الطيران الحربي البراميل المتفجرة على المسجد الكبير في بلدة كفرزيتا وعلى مدينة اللطامنة في ريف حماة الشمالي، مما أسفر عن سقوط عدد من الجرحى بينهم أطفال.

وأفاد مركز حماة الإعلامي بوقوع اشتباكات عنيفة بين كتائب المعارضة المسلحة وقوات النظام على جبهة قبة الكردي بريف حماة الجنوبي وسط قصف مدفعي على قرية الدلاك، كما شهدت مدينة مورك وبلدة الزلاقيات بريف حماة الشمالي غارات جوية.

وفي مدينة حلب أفاد ناشطون بسقوط قتيل وعدد من الجرحى في قصف للطيران على حي الميسر، كما اندلعت اشتباكات بين قوات النظام والثوار في محيط قلعة حلب وسقط قتلى من كلا الطرفين، حسب الناشطين.

وفي دير الزور قالت وكالة سوريا مباشر إن مدفعية النظام قصفت قرية الحسينية في ريف دير الزور الغربي، مما أسفر عن سقوط قتيل وعدد من الجرحى.

ووقعت اشتباكات بين فصائل المعارضة المسلحة وقوات النظام في محيط اللواء 15 في إنخل بريف درعا، وسط غارات جوية بالبراميل المتفجرة وقصف مدفعي استهدف المدينة، بينما استهدف الثوار أثناءها تحصينات قوات النظام بالقذائف الصاروخية والهاون، مما أوقع قتلى وجرحى في صفوفها، كما دارت اشتباكات في محيط حي طريق السد بدرعا المحطة قتل فيها ثلاثة من قوات النظام.

المصدر : الجزيرة + وكالات