طالب الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) سامي أبو زهري مصر بالرد على تصريحات لوزيرة العدل الإسرائيلية تسيبي ليفني تحدثت فيها عن وجود توافق إسرائيلي مصري على خنق حماس.

ووصف أبو زهري تصريحات ليفني -التي تشغل أيضا منصب المسؤولة عن ملف المفاوضات مع الفلسطينيين- بالتصريحات "القذرة"، وطالب المسؤولين المصريين بالرد عليها.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية نقلت عن ليفني قولها إن الحكومة الإسرائيلية تؤيد المصريين وكل الذين لا يريدون دفع أي مبلغ لحماس ويضيقون الخناق عليها. وأكدت ليفني ضرورة مواصلة استخدام القوة ضد حماس.

وتقود مصر حاليا جهودا للوساطة بين الفلسطينيين والإسرائيليين لإنهاء العدوان الإسرائيلي على غزة المستمر منذ أكثر من شهر والذي أوقع نحو 1900 شهيد وعشرة آلاف مصاب.

المصدر : الجزيرة