شارك عشرات الآلاف من الأردنيين اليوم الجمعة في مهرجان أقامته الحركة الإسلامية في عمان احتفالا "بانتصار غزة" ودعما "للمقاومة".

وأقيم المهرجان تحت شعار "غزة تنتصر.. المقاومة تحمينا ونحميها"، وبحسب المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين في الأردن همام سعيد فإن عدد المشاركين بلغ نحو نصف مليون في المهرجان، بينما قدر مسؤول أمني العدد بأكثر من مائة ألف.

وتجمع المشاركون في ساحة رُفعت في أطرافها أعلام فلسطينية وأردنية ورايات جماعة الإخوان المسلمين في الأردن وحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، إضافة إلى لافتات كبيرة كتب على بعضها "غزة تنتصر" و"لا خيار سوى المقاومة".

إشادة بالقسام
وهتف المشاركون "يا حكام المسلمين، بدنا نحرر فلسطين" و"ألف تحية ألف سلام لكتائب القسام".

وقال سعيد في كلمة أثناء الاحتفال "يا أبطال القسام أعددتم لعدوكم الصواريخ، أعددتم القذائف، رأينا دباباته تتلاعبون بها كما يتلاعب الأطفال بعلب الكبريت.. حياكم الله يا أبطال القسام".

وأضاف "نشد على أياديكم والأمة كلها معكم.. أنتم منصورون في المفاوضات كما أنتم منصورون في المعارك"، في إشارة منه إلى مفاوضات القاهرة الساعية للتوصل إلى هدنة جديدة دائمة بين إسرائيل وحماس.

وتخلل المهرجان استعراض قام به شبان ملثمون يرتدون بزات عسكرية مشابهة لزي أفراد كتائب القسام، ويحملون أيضا مجسمات لصواريخ المقاومة.

مسيرة أخرى
وكانت النقابات المهنية الأردنية وأحزاب يسارية قد نظمت مسيرة قرب مبنى رئاسة الوزراء الأردنية ظهر الجمعة أيضا، شارك فيها المئات تضامنا مع غزة و"المقاومة".

وهتف المشاركون في تلك المسيرة "فليسقط غصن الزيتون ولتحيا البندقية" و"لا سلام ولا استسلام.. نعم للبندقية"، رافعين لافتات بينها "المقاومة طريق النصر" و"غزة قلعة الصمود والمقاومة".

المصدر : الفرنسية