تنظيم الدولة يعدم 23 شخصاً في سوريا
آخر تحديث: 2014/8/8 الساعة 14:24 (مكة المكرمة) الموافق 1435/10/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/8/8 الساعة 14:24 (مكة المكرمة) الموافق 1435/10/13 هـ

تنظيم الدولة يعدم 23 شخصاً في سوريا

صورة أرشيفية لعناصر من المعارضة المسلحة في أحد أحياء مدينة دير الزور (الفرنسية)
صورة أرشيفية لعناصر من المعارضة المسلحة في أحد أحياء مدينة دير الزور (الفرنسية)

نشر تنظيم الدولة الإسلامية على الإنترنت صورا من محافظة دير الزور السورية، وقال إنها لعملية إعدام 23 شخصاً من مسلحي عشيرة الشعيطات.

وقال التنظيم إنه أسر هؤلاء الأشخاص خلال المعارك الأخيرة الدائرة بينه وبين مسلحي العشيرة في قرى أبو حمام وغرانيج والكشكية بريف دير الزور الشرقي.

وكانت لجان التنسيق المحلية في دير الزور أفادت في وقت سابق اليوم الجمعة بأن عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية لقوا مصرعهم خلال اشتباكات مع رجال عشائر في محيط بلدة الشعيطات بريف دير الزور شرقي سوريا من أجل استعادة السيطرة عليها، بعد أن طُردوا منها قبل نحو أسبوع.

وذكر اتحاد تنسيقيات الثورة السورية أن جنود النظام أطلقوا نيران رشاشاتهم على قرية عين الفيجة بمنطقة وادي بردى في ريف دمشق.

وأبلغ ناشطون أن سلاح الجو السوري شن غارات بالبراميل متفجرة على حي جوبر الدمشقي وبلدة المليحة في ريف دمشق الشرقي.

في غضون ذلك، أورت وكالة الصحافة الفرنسية في تقرير لها من دمشق اليوم الجمعة أن العاصمة السورية تتعرض لهجمات يومية بقذائف الهاون والصواريخ من قبل مقاتلي المعارضة المسلحة، في محاولة منهم لتخفيف حدة هجمات النظام على المناطق التي يسيطرون عليها قرب المدينة.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن إن قصف المعارضة لدمشق "تسبب في مقتل 21 شخصاً في الأيام الماضية".

ونقلت الوكالة الفرنسية عن عبد الرحمن الشامي -أحد قادة تنظيم جيش الإسلام- القول إن مقاتلي المعارضة يحاولون شن هجمات "على أهداف عسكرية في دمشق"، مشيراً إلى أن قوات الرئيس بشار الأسد زادت من قصفها لمدن كفر بطنا والمليحة ودوما في ريف دمشق.

وفي حلب شمال غرب سوريا، أفادت شبكة سوريا مباش بأن الطيران الحربي شن غارات بالبراميل المتفجرة على أحياء مساكن هنانو وتراب الغربا والحيدرية وكرم حومد بحلب المدينة, وعلى مدينة دارة عزة وبلدة أخترين بالريف، بينما ذكر ناشطون أن قتيلاً وعدداً من الجرحى سقطوا في قصف بالبراميل المتفجرة على حي الميسر بحلب.

وفي تقريره اليومي عن تطورات الأحداث بسوريا، قال اتحاد تنسيقيات الثورة السورية إن عشرات الجرحى سقطوا في غارة جوية استهدفت أحد مساجد مدينة الباب بريف حلب.

وفي سياق التصعيد الميداني، أفاد مركز حماة الإعلامي بأن النظام أرسل تعزيزات كبيرة إلى مدينة مورك في ريف حماة مؤلفة من شاحنات وآليات، بينما شهدت قرى وبلدات ريف حماة قصفاً جويّا عنيفاً جراء تقدم مقاتلي المعارضة الأخير.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

التعليقات