أفاد مراسل الجزيرة في سوريا بأن تنظيم الدولة الإسلامية أعلن أن مقاتليه تمكنوا صباح اليوم من السيطرة على كامل اللواء 93 التابع لقوات النظام بالقرب من بلدة عين عيسى شمال الرقة، تزامنا مع تواصل القصف واستهداف بلدات سورية أخرى بـالبراميل المتفجرة.

وقال مصدر في التنظيم إن جنود النظام فروا تاركين خلفهم عشرات الدبابات وكميات كبيرة من الذخيرة. وأشار المصدر إلى أسر عشرات الضباط وضباط الصف والجنود، ومقاتلين إيرانيين كانوا يتمركزون في اللواء.

وكان تنظيم الدولة قبل ساعات قد سيطر على مساكن الضباط التابعة للواء 93 والقريبة منه، بعد أن أخلاها جيش النظام.

ويقع اللواء 93 في قرية عين عيسى في ريف الرقة الشمالي ويمتد على مساحات واسعة من الأراضي، ويتبع إداريا إلى الفرقة 17 التي سيطر عليها تنظيم الدولة مؤخرا، ويحتوي اللواء على ما يقارب أربعين دبابة وعشرات العربات من نوع "بي إم بي"، بالإضافة إلى كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر.

غارات وقصف
في درعا ذكر ناشطون سوريون أن سلاح الجو السوري شنّ غارات كثيفة على مدن وبلدات فيها منذ ساعات الصباح الأولى.

وبث ناشطون صورا على الإنترنت لقصف جوي تعرضت له مدينتا إنخل ونوى بدرعا, حيث قُصفت مدينة نوى بأربعة براميل متفجرة سقطت على الجزء الخاضع منها لسيطرة المعارضة المسلحة. وأدى القصف إلى سقوط جرحى وأضرار مادية في الممتلكات.

وفي ريف حمص أفاد ناشطون بأن طفلين قتلا، في حين أصيب باقي أفراد العائلة بجروح أغلبهم بحالة حرجة جراء تصعيد قوات النظام من قصفها على قرية غرناطة.

وفي دمشق قال اتحاد تنسيقيات الثورة السورية إن ثلاثة قذائف سقطت اليوم على ساحة العباسيين وسط دمشق.

وفي ريف دمشق، قالت سوريا مباشر إن غارات بالبراميل المتفجرة استهدفت بلدة المليحة بالريف الشرقي. وسط اشتباكات عنيفة بين الجيش الحر وقوات النظام على عدة جبهات في البلدة.

كما أصيبت امرأتان بجروح جراء استهداف قوات النظام سيارة كانت تقلهم على طريق خان الشيح زاكية بريف دمشق الغربي.

استهداف مطار حماة العسكري بصواريخ غراد (ناشطون)

اشتباكات وبراميل
في المقابل قالت مسار برس إن خمسة عناصر من قوات النظام قتلوا خلال اشتباكات مع كتائب المعارضة المسلحة في منطقة المرج بريف دمشق الشرقي.

كما أوضح المصدر ذاته أن كتائب المعارضة قتلت عددا من قوات الأسد خلال اشتباكات في محيط قلعة حلب.

وفي ريف حماة، قصف الطيران بالبراميل المتفجرة المشفى الوطني في بلدة حلفايا ومنازل المدنيين في قرية تل ملح.

من جهتهم استهدف مقاتلو المعارضة مطار حماة العسكري ومقرات قوات النظام في الريف الغربي بصواريخ غراد، مع أنباء تفيد بسحب قوات النظام معظم عناصرها وآلياتها من خمسة حواجز بريف حماة عقب تقدم المعارضة في طريق حماة محردة.

يشار إلى أن الشبكة السورية لحقوق الإنسان وثقت اليوم الخميس مقتل 13 شخصا في محافظات سورية مختلفة بينهم ثلاثة تحت التعذيب وأربعة مقاتلين.

المصدر : الجزيرة + وكالات