عبر الرئيس الأميركي باراك أوباما عن دعمه الجهود المصرية لتمديد الهدنة بين إسرائيل والمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، في وقت تضاربت فيه تصريحات لمسؤولين فلسطينيين وإسرائيليين بشأن تمديدها.

وقال أوباما في مؤتمر صحفي في واشنطن في ختام القمة الأميركية الأفريقية إن من المهم التأكد من أن الهدنة المؤقتة الحالية في قطاع غزة ستصمد. وأضاف "سنواصل محاولة العمل بشكل دؤوب بأقصى ما في استطاعتنا لتحريك العملية قدما".

وقال الرئيس الأميركي إنه يتعاطف بشكل كبير مع شعب غزة، وإنه لا بدّ أن يتم الاعتراف في أي حل بعيد المدى بأنهم لا يمكن أن يظلوا بمعزل عن العالم.

وأضاف "ليس لدي أي تعاطف مع حماس، لكن لدي تعاطف كبير مع الناس العاديين الذين يكافحون داخل غزة"، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة تدعم وقف إطلاق النار وكذلك حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها.

أوباما قال إنه لا يتعاطف مع حماس بل مع الناس العاديين في غزة (رويترز)

 وأكد أن أي اتفاق على المدى القصير لا بدّ أن يضمن عدم استئناف إطلاق صواريخ حماس على إسرائيل وتدمير الأنفاق المؤدية لإسرائيل، وإعادة إعمار غزة.

وتابع أنه "على المدى البعيد يجب أن يتم الاعتراف بألا تظل غزة منعزلة عن العالم وغير قادرة على توفير بعض الفرص والوظائف والنمو الاقتصادي للذين يعيشون هناك". وأردف قائلا "نحن في طريقنا لنرى تحولا في الفرص بالنسبة لشعب غزة". 

تضارب
في هذه الأثناء، قال موسى أبو مرزوق -القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس)- الأربعاء إنه ليس هناك حتى الآن أي اتفاق مع إسرائيل على تمديد الهدنة التي بدأت الثلاثاء وتستمر حتى الجمعة في قطاع غزة. 

وكتب أبو مرزوق -الموجود في القاهرة ضمن الوفد الفلسطيني المشارك في مباحثات غير مباشرة مع إسرائيل- في تغريدة "ليس هناك اتفاق على تمديد التهدئة"، وذلك بعد إعلان مسؤول إسرائيلي استعداد إسرائيل لتمديد الهدنة بلا شروط وبشكل مفتوح.

وكان مسؤول إسرائيلي أعلن مساء الأربعاء عن موافقة بلاده بشروط على تمديد وقف إطلاق نار بدأ صباح الثلاثاء ولمدة 72 ساعة توسطت بشأنه مصر. 

 أبو مرزوق (يسار) نفى وجود اتفاق مع إسرائيل على تمديد الهدنة الحالية (الجزيرة-أرشيف)

ونقلت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية في موقعها الإلكتروني مساء الأربعاء عن المسؤول الذي لم تذكر اسمه قوله إن إسرائيل وافقت بشروط على تمديد وقف إطلاق نار أنهى شهرا من القتال في غزة إلى ما بعد يوم الجمعة. 

ولم يحدد المسؤول المدة الزمنية التي وافقت عليها إسرائيل لتمديد الهدنة سوى قوله "إن إسرائيل أعربت عن استعدادها لتمديد الهدنة وفق الشروط الحالية"، في إشارة إلى الاتفاق الذي توسطت بشأنه مصر والذي أصبح ساري المفعول صباح الثلاثاء.

من جهتها، ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية أن رئيس المخابرات المصرية اجتمع مع وفد فلسطيني في القاهرة بعد يوم من اجتماعه مع مبعوثين إسرائيليين. ويضم الوفد الفلسطيني -الذي يقوده مسؤول من حركة فتح- مبعوثين من حركتي حماس والجهاد الإسلامي.

 وقال مسؤول مصري إن المحادثات غير المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين تمضي قدما، موضحا أن الجانبين لا يجتمعان وجها لوجه، مشيرا إلى أن الوقت ما زال مبكرا للحديث عن نتائج لكن هناك تفاؤل. 

والتحق بالقاهرة أمس الأربعاء المنسق الأممي للسلام في الشرق الأوسط روبرت سيري ومبعوث اللجنة الرباعية الدولية إلى الشرق الأوسط توني بلير للمشاركة في مساعي التوصل إلى اتفاق تهدئة دائم في قطاع غزة.

المصدر : الجزيرة + وكالات