قال نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية إن المقاومة الفلسطينية تعاملت مع كل التحركات السياسية بمسؤولية عالية، وتم التواصل مع الأشقاء في قطر وتركيا والآن في مصر من أجل وقف العدوان ورفع الحصار عن قطاع غزة.

وأكد أن ما عجز العدوان عن تحقيقه في ميدان الحرب لن يأخذه في ميدان السياسة، وأن التضحيات أمانة في أعناق السياسيين ولن يفرطوا فيها.

وأضاف هنية -في رسالة مسجلة له اليوم الثلاثاء- أن الوفد الفلسطيني في القاهرة خلفه شعب موحد ومقاومة باسلة ولن يساوم على حقوق الفلسطينيين، داعيا الوفد الفلسطيني الموحد إلى الاستثمار السياسي الأمثل والوصول إلى خاتمة تليق بتضحيات الشعب والمقاومة.

وأوضح أن الفلسطينيين مع الأشقاء المصريين والعرب في خندق مشترك من أجل إنهاء الحصار كليا عن غزة وأهلها الأوفياء.

ونبه هنية إلى أن حجم الدمار الهائل في غزة يؤكد المسؤولية الكبيرة الملقاة على حكومة التوافق الفلسطينية والمقاومة لإعادة إعمار ما دمره الاحتلال.

المصدر : الجزيرة